الجمعية الوطنية للوكيل العقاري بالمغرب تصدر بيانا تضامنيا مع الجريدة وتندد بما وصفته “النافخين في الكير”

0 605

توصلت جريدة بيان مراكش ببيان تضامني من الجمعية الوطنية للوكيل العقاري بالمغرب تثمن ما جاء في إحدى مقالات الجريدة في شأن سماسرة العقار العشوائيين، وفي ما يلي النص الكامل للبيان كما توصلت به الجريدة:
  بعد نشر مقال علي جريدة بيان مراكش الالكترونية ، تحت عنوان ” سمسرة العقار ميدان عشوائي ، اخترقه النصابة وذوي السوابق القضائية “وفي اطار تتبعنا لما يجري من احداث علي الصعيد الوطني وما يهم  المهنة والمهني ، كان لابد ان نتمعن في المقال ونعطيه قراءة دقيقة لفهم فحواه ومغزاه والغرض من نشره الي غير ذلك .

  المقال تطرق في عمومه الي اختراق ميدان سمسرة العقار ، ممن يمنحون لا نفسهم صفة وسيط عقاري ، او مرشد عقاري وغير ذلك من الاسماء ، بدون سند قانوني ، كما تطرق لمجموعة من الافعال المرتكبة ، والتي تعد جرما في نظر القانون .

وذكر صاحب المقال ، مساهمة من الجريدة بالقيام  بالبحث والتقصي والكشف عن هاته الفئة ، التي تعمل في ظلال العشوائية ، خارج الشرعة القانونية ، وتسيء الي المهنة والمهني ، يغذيها سلوك الاستهتار  .

وعرض المقال ، جملة من الافعال والممارسات  الخارجة عن ضوابط المهنة التي اصبحت ، مهنة من لا مهنة له كما يقال ، ومن اجل محو تلك الصورة السلبية الراسخة في ذهن الكثيرين ، نعمل بكل قوانا على اصلاح ما افسده الدهر  .

وما تطرق اليه المقال ، يتوافق وما سطرناه في قوانيننا الاساسية وتعهداتنا والتزاماتنا ، لترسيخ العمل المهني وفق الضوابط القانونية

ورجوعا الي الايام التحسيسية ، التي حضرها جل الوكلاء العقاريين بالمملكة ،المعدة من طرف اطر الوزارة بقطاع الاسكان ،  الخ الحاضرون علي مطلبين اساسيين :التقنين ، ومحاربة العشوائية والتطفل علي المهنة .

كما ان الوزارة المكلفة بقطاع الاسكان ، سارت في اتجاه شجاع بتوفر كل مهني علي ، – سجل تجاري – رسم مهني .

المقال من نظرنا ساهم في الاجابة عن جانب ما تعانيه المهنة وحالة الفوضى التي يعرفها القطاع .

واننا في جمعيتنا ، نطالب بتسوية وضعية كل وكيل عقاري ، يمتهن المهنة ، ولا مهنة له سواها ، في فترة وجيزة حتي لا تضيع حقوقه .

وجراء خروج المقال برزت علي الساحة احتجاجات ووقفات وبداية فوضى ، وافعال يتحمل مسؤوليتها من ساهم فيها ، والتي لا تهم ولا تصب في مصلحة المهني ” الوكيل العقاري ”

ونظرا لما يجري بمدينة مراكش ، فقد راسلت ” الجمعية الوطنية للوكيل العقاري بالمغرب” .

السيد العامل وتحت اشرافه ، رسالة ذات المرجع : 62/20/ع ع بتاريخ 4 دجنبر 2020 م نذكره فيها ، باننا لا نتحمل مسؤولية الخارجين عن التنظيم ، في قطاع يمارسه الخاص والعام بدون ضوابط ، من غير المتوفرين على ممارسة المهنة بصفة قانونية .

مع تبرئنا من كل تجييش او اخلال بالمسؤوليات ، علي صعيد مراكش او الصعيد الوطني .

ومن باب المسؤولية ، فان “الجمعية الوطنية للوكيل العقاري بالمغرب” وما على عاتقها من مهام ومسؤوليات ، وكذا الدفاع المستميت والمتواصل عنها، من اجل مهنة طالها النسيان والتهميش الى ابرازها على الساحة واخراجها من وضعها الحالي.

وان اي دعوى لتجييش منتحلي الصفة ، لغرض في نفس يعقوب ، بالخروج او التظاهر ، لا يعنينا بتاتا بل يعني المنفذين دون غيرهم ويتحملون لوحدهم عواقب ذلك .

ومن خلال بحثنا تبين لنا ان النافخين في الكير ، لهم حسابات شخصية مع بعض الصحفيين ، لتناولهم  الكشف بعض الملفات الحارقة التي يحققون فيها ، والخارجة اصلا عن مهنة الوكيل العقاري او السمسار ويؤججها ما يسمون انفسهم بوسطاء ومرشدين عقاريين .

العربي عدنان

رئيس الجمعية الوطنية للوكيل العقاري بالمغرب

اكادير في :  01 يونيو 2022

بيان

   

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد