الحال ساء حاله بعد مرور مائة يوم من عمل هذه الحكومة .

0 266

عبد الله الكوت. جريدة بيان مراكش.

بين هذا وذاك لا تغيير يذكر بعد مرور أزيد من مائة يوم من عمل الحكومة الجديدة لم يلحظ المواطن البسيط أي تغيير ايجابي في حياته. ماعدا السلبي حيث زادت أثمنة المحروقات فاقسمت أن تعود إلى سابق العهد قبل هذه الحكومة.فهل هذا يعني أنه لما وصل أول رأسمالي إلى عجلة القيادة نسي وعوده الانتخابية ومسؤوليته الأخلاقية اتجاه حماية المستضعفين و مجابهة لوبيات المحروقات والعقار؟!.. و….والواءات عديدة والحال على حاله لا تغيير يذكر ولا إرادة تراد.
فليرحمك الله يا بلادي عجلة القيادة لا أحد يقودها الى بر الأمان بل إلى مزيد من الاحتقان والفقر والقهر والحرمان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد