الحكومة عاطيا بالظهر والصيادلة يصعدون والمواطن هو الضحية..اجيو تشوفو آش واقع!!

0 1٬071

نجيب لمزيوق: بيان مراكش

حسب بلاغ موقع من قبل التمثيليات النقابية الممثلة للصيادلة فإن خطوة التصعيد بالدعوة الى اضراب وطني مفتوح لمدة 24ساعة كاملة تشمل جل الصيدليات بما فيها صيدليات الحراسة تأتي تفاعلا مع الوضعية الاقتصادية الهشة ببلادنا حيث باتت آلاف الصيدليات مهددة بالإفلاس في المغرب، و ذلك دون أدنى تفاعل من القطاعات الحكومية المختلفة من أجل مواكبة القطاع حفاظا على استقراره و استمراريته لتقوية دعامات الأمن الدوائي الوطني، كما تأتي في سياق سلسلة من التراكمات السلبية التي راكمها القطاع في السنوات الأخيرة، والمتمثلة أساسا في رفض الدوائر الحكومية الشريكة التحاور مع الصيادلة أو الانخراط في أي إصلاحات تهم قطاع الصيدليات وعدم الاعتراف بالصيدلي شريكا أساسيا لا غنى عنه في تجويد المنظومة الصحية هذا بالإضافة إلى ما تم الإعلان عنه مؤخرا من عزم الحكومة إصدار تعديل المرسوم الوزاري لتحديد أثمنة الأدوية دون أي استشارة مع ممثلي صيادلة الصيدليات والاقتصار على جلسات استماع صورية وشكلية تغيب عنها روح الجدية والبعد التشاركي وتنتهي دون خلاصات وتوصيات أوضاع و معطيات أصبحت تهدد بشكل مباشر استقرار الصيدليات و القدرة على متابعة مهامها المهنية و هذا دون الحديث عما يتابعه الصيادلة من إصدار السلسلة من التقارير والتصريحات من مختلف المؤسسات الرسمية والتي تصب جميعها في اتجاه الإمعان في زعزعة استقرار قطاع الصيدليات ودفعه نحو الإفلاس وتشويه صورة الصيدلاني في محيطه وخلق جو من العلاقة المتشنجة بينه وبين المواطن بناء على أرقام مغلوطة وتقارير ضبابية.
ومعلوم انه في الايام الاخير راجت الكثير من التقارير والنقاشات والحوارات عبر منصات الاعلام العمومي والتواصلي كلها تحدث وتنتقد وتشير الى تغول قطاع صناعة واستراد الادوية بالمغرب الذي بات من اكثر دول العالم ربحا في هذا القطاع حيث اشارت مجموعة من التقارير ان الصيادلة بالمغرب تجاوزوا هامش الربح بشكل كبير جعل الادوية تعرف غلاءا كبيرا لم يعد بمقدور المواطن المريض العادي اقتناءه داخل المملكة مع العلم انه بدول اخرى ارخص بكثير وبالرغم من ان وزير الصحة بالمغرب دافع عن أرباح الصيادلة قائلا بان المقارنة مع الدول الأخرى ليست عادلة وغير منصفة….!!!
لكن من خلال تقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي صدر مؤخرا يتبين أن:
هامش ربح الصيدلي في المغرب هو 57%..
فيما يصل فقط في كل من:
البرتغال 5.58%
وفرنسا 21.4%
و بلجيكا 6.42%
الامر الذي اثار حفيظة المغاربة وسخطهم على هذا القطاع فيما ان الصيادلة استنكروا سكوت الحكومة على هذه التقارير وهذه المقارنات التي ترى بانها غير منصفة وان هناك امور اخرى لم تتطرق لها الحكومة لتنوير المواطن…
وبين هذا وذاك يبدو ان هذا الصراع لن يعدو الا ان يكون زوبعة في فنجان لينطبق بعدها المثل العربي..زوبعة ولاارى طحينا…

قد يعجبك ايضا

اترك رد