الدشيرة الجهادية من يتحرك وراء الكاميرا؟

0 114

خلال اجراء امتحانات الباكالوريا للقطب العلمي في الفترة الممتدة بين 8و10 يونيو 2021 تقوم احدى الكاميرات التابعة لموقع الكتروني بالطواف والجولان بين مركزين للامتحانات بالدشيرة الجهادية لأخذ انطباعات وتصريحات الممتحنين مع تغليب الرأي الشاذ على باقي الآراء الأخرى المنصفة والرزينة الصادقة وكأن الغاية هي اظهار شيء مضمر.. ماهو ؟ومن يحركه؟ ولماذا ؟
كلها أسئلة استفزت الاساتذة المراقبين والاطر الادارية لهذين المركزين لأن ظروف تمرير الامتحانات كانت جيدة وممتازة بشهادة الجميع ودونها المراقبون في مطبوعات الاجراء الذي هو تشريح وتفصيل لكل الحيتيات والحالات والأوضاع الكامنة والموجودة
ويتساءل كل العاملين بمركز الامتحان كيف ان جماعة الدشيرة الجهادية بها ستة مراكز للامتحانات وفي انزكان أكثر وفي ايت ملول اضعاف ذلك فكيف ترصد فقط الكاميرا محيط هذا المركز او ذاك دون بقيةالمراكز الأخرى
هل هناك من يتحرك أو يحرك شيئا ما وضد من ؟
انها أسئلة محرقة نسال من يضمر اجوبتها هل ما نشر حقيقي ام افتراء؟ فالتقاط الصوت وتسجيله من أي جهة لا يكون حقيقة إلا إذا تم تقييده باسانيد وبراهين وليس بجعجة اللسان ؟؟؟
من يتحرك وراء الستار؟ من يوظف الكاميرا؟ من يخدم من ؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد