الرئيس الأمريكي يعدل عن المشاركة في منتدى دافوس على خلفية أزمة الإغلاق الحكومي

0 74

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الخميس عن عدوله عن المشاركة في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي الذي سيعقد مابين 21 و 25 يناير الجاري وذلك على خلفية أزمة الإغلاق الحكومي التي دخلت يومها التاسع عشر دون أن تلوح في الأفق أي مؤشرات على قرب انتهائها.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر “بسبب تعنت الديموقراطيين بشأن ملف أمن الحدود والأهمية الكبرى للأمن بالنسبة لأمتنا، فأنا ألغي بكل احترام رحلتي البالغة الأهمية إلى دافوس في سويسرا لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي. أتوجه بأحر التحيات وخالص الاعتذار للمنتدى الاقتصادي العالمي”.

وتحولت أزمة إغلاق قطاعات واسعة من الحكومة الفدرالية الأمريكية التي باتت قريبة من تحطيم رقم قياسي من حيث المدة التي استغرقتها، إلى معركة “كسر عظم” بين ترامب وقادة الحزب الديمقراطي في ظل تشبث كل طرف بموقفه حيال تمويل بناء جدار حدودي مع المكسيك، والذي شكل الشرارة التي أشعلت فتيل هذه الأزمة.

واتخذ الخلاف بين الطرفين منحى تصعيديا لافتا أمس الأربعاء، بعدما غادر الرئيس ترامب، وهو في حالة غضب شديد، اجتماعا مع قيادة الحزب الديمقراطي في مسعى لإيجاد مخرج لهذا المأزق الذي تطال تداعياته 800 ألف موظف حكومي سيضطرون للمكوث في منازلهم أو التواجد في مقرات العمل دون رواتب.

وفي وقت سابق اليوم، قام الرئيس الأمريكي بزيارة للحدود الجنوبية مع المكسيك حيث تفقد سير العمل والتقى عددا من العاملين من مختلف الاجهزة الموكول لها مراقبة الحدود والحيلولة دون تسلل المهاجرين غير الشرعيين المرابطين على الجهة المقابلة من الحدود.

وجدد ترامب التأكيد خلال هذه الزيارة على أن وضع مزيد من العوائق عند الحدود مع المكسيك سيمكن من “حماية الولايات المتحدة من العنف والجرائم التي يتسبب بها المهاجرون غير الشرعيين”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد