الرئيس اللبناني يؤكد تمسك بلاده بتنفيذ القرارات الدولية التي تحفظ سيادته على أرضه

0 127

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اليوم الجمعة، أن بلاده متمسكة بتنفيذ القرارات الدولية التي تحفظ سلامة لبنان وسيادته الكاملة على أرضه، خاصة قرار مجلس الأمن رقم 1701 (الصادر عقب العدوان الإسرائيلي عام 2006).

وأضاف عون، في كلمة له بمناسبة عيد المقاومة والتحرير (ذكرى الانسحاب الإسرائيلي من الجنوب اللبناني في 25 ماي 2000)، أن القرار الأخير يتعرض للخرق المستمر من قبل إسرائيل، داعيا المجتمع الدولي إلى دعم لبنان في مطالبته الدائمة باحترام هذا القرار بكافة بنوده.

وقال الرئيس اللبناني إن ذكرى الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان (25 ماي) “تمثل دليلا حيا على أن إرادة الشعوب تنتصر في النهاية على المصاعب والظلم والاحتلال، وتخرق حصار التعدي على الحقوق والتعنت وتشويه الحقائق، أيا كانت الدول التي تقف في وجهها”.

وأضاف أن “صمود ونضال الشعب اللبناني، على مدى أكثر من عشرين سنة، دفع الجيش الإسرائيلي إلى الهزيمة، ومن ثم استعادة السيادة الكاملة على أرض لبنان، باستثناء المناطق المحتلة في مزارع شبعا وتلال كفر شوبا”.

وأشار إلى أن “إنجاز التحرير ما كان ليتحقق، لولا الروح الوطنية العالية التي تحلى بها اللبنانيون، والتي جعلت من الشهادة سلاحا في وجه الطغيان والقوة العسكرية الغاشمة”.

يذكر أن القوات الإسرائيلية انسحبت من المناطق التي كانت تحتلها في جنوب لبنان في 25 ماي من سنة 2000، بعد احتلال دام 22 عاما باستثناء مزارع شبعا وتلال كفر شوبا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد