الرئيس اليمني يبلغ الأمين العام للأمم المتحدة رفضه استمرار مهمة مبعوثه الخاص إلى اليمن

0 68

أبلغ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، رفضه استمرار المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث في مهامه.

وقال هادي في رسالة وجهها لغوتيريس، أوردتها وسائل إعلام محلية اليوم الجمعة “لا يمكنني القبول باستمرار مبعوثكم الخاص مارتن غريفيث إلا بتوفير الضمانات الكافية من قبلكم شخصيا بما يضمن مراجعة التجاوزات وتجنب تكرارها”.

وأضاف أن “غريفيث يصر منذ تعيينه على التعامل مع الحوثيين كحكومة أمر واقع ويساويها بالحكومة الشرعية، حيث يحرص على لقاء منتحلي صفات حكومة لا مشروعية لها خارج إطار القرار الدولي 2216 الذي حدد الطرفين الأساسيين فقط، وهما الحكومة الشرعية والميليشيات الحوثية وحلفاؤهم كطرف لا يملك أي صفة حكومية”.

وأشار هادي إلى “توقف المبعوث الأممي عن التعاطي مع ملف الأسرى والمعتقلين وغيرهما من البنود المهمة وذلك بسبب تجزئته لاتفاق ستوكهولم”، معتبرا أن “تجاوزات المبعوث الأممي تعتبر بمثابة تهديد لفرص الحل السياسي”.

وأكد الرئيس اليمني أن اتفاق تسليم الموانئ بين غريفيث والحوثيين دون إشراف الحكومة الشرعية، “ينتهك اتفاق السويد المتعلق بقضية إعادة الانتشار في الحديدة”.

وكان البرلمان اليمني دعا الثلاثاء الماضي في رسالة وجهها للحكومة، إلى عدم التعامل مع المبعوث الأممي، حتى “يلتزم” الأخير بقرارات الأمم المتحدة.

ويواجه المسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة، ممثلة في مبعوثها مارتن غريفيث، ورئيس لجنة المراقبين الدوليين لوقف إطلاق النار في الحديدة الجنرال مايكل لوليسغارد، تحديات في تحويل البنود المتفق عليها باستوكهولم في دجنبر الماضي إلى خطوات تنفيذية تنزع فتيل الحرب الدائرة في البلاد.

ويشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، وبين المسلحين الحوثيين، الذين تدعمهم إيران، من جهة أخرى، والذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

قد يعجبك ايضا

اترك رد