الساكنة التابعة لجماعة السعيدات بإقليم شيشاوة تطالب المسؤولين الإقليميين بإنجاز الطريق الإقليمية التي تحت رقم2026 وتعبيدها وتقول كفى من المماطلة والإقصاء والتهميش

0 113

صورة الطريق الغير معبدة المدية ل 12دوار بجماعة السعيدات بإقليم شيشاوة

أتقدم باسمي واسم ساكنة الدواوير 12 اي من اول  دوار الخرييبة إلى أقصى دوار ألا وهو الخنيك التابعين للمجال الترابي لجماعة السعيدات إقليم شيشاوة إلى كافة المسؤولين من عامل الإقليم ورئيس الجماعة ورئيس المجلس الاقليمي ومندوب وزارة التجهيز المعنين المباشرين بتعبيد الطريق الاقليمية رقم 2026 المبرمجة ضمن برنامج الطرق القروية لفك العزلة عن الساكنة القروية.
نريد من خلال هذا النداء أن نبلغ الجميع اننا سئمنا من المماطلة والإقصاء والتهميش والوعود الكاذبة التي أثقلت اسماعنا لسنوات طوال.
لقد مر عدد من رؤساء الجماعة الترابية لسعيدات وكل واحد منهم يعدنا بتعبيد هذه الطريق ويؤكد لنا انه خصص لها ميزانية لذالك، ومع مرور السنين يتبين لنا عكس ذلك، لا ميزانية تذكر ولا طريق تنجز.
وفي الآونة الأخيرة قمنا بوقفة احتجاجية أمام عمالة إقليم شيشاوة يوم 25 يونيو 2018 ووعدنا الكاتب العام للعمالة بأن الطريق الإقليمية رقم 2026 سيتم البداية في اشغالها ابتداء من هذه السنة 2019، إلا أن وعده ذهب جفاء، وبقينا ننتظر إلى يومنا هذا. وترجينا الخير في تنصيب العامل الجديد لكي ينفذ هذا المشروع الذي طاله النسيان وبقي في خبر كان.
ونتساءل متى سيتم انجاز هذه الطريق؟
ذهبت ميزانيات خصصت لهذه الطريق واحدة تلو الأخرى منذ ما يزيد عن 30 سنة. وظلت الوضعية كما هي عليه، وإلى متى ستظل هذه التلاعبات بالمال العام وأين المجلس الأعلى للحسابات والهيئة العليا لمراقبة المالية العمومية بالمملكة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد