السعودية والصين تطالبان بإيجاد تسوية سياسية سلمية للقضية السورية

0 737

طالبت المملكة العربية السعودية والصين بإيجاد تسوية سياسية سلمية للقضية السورية والتطبيق الكامل لبيان (جنيف 1) وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وأكد البلدان، في البيان المشترك الذي صدر أمس الأربعاء بالرياض في أعقاب زيارة الرئيس الصيني للمملكة العربية السعودية، أهمية الاستمرار في تقديم المساعدات الإنسانية وأعمال الإغاثة للاجئين السوريين ، وتشجيع المجتمع الدولي على تقديم المزيد من الدعم للسوريين في داخل سوريا وخارجها.

كما عبر الجانبان من خلال هذا البيان عن حرصهما على تعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات، والارتقاء بعلاقاتهما إلى مستويات عالية، كما أكدا تطابق وجهتي نظرهما حول عدد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب البلدان عن ارتياحهما للتطور الكبير الذي أحرزته العلاقات الثنائية منذ إقامة علاقاتهما الدبلوماسية سنة1990 ، وعبرا عن عزمهما على مواصلة تطوير علاقات الصداقة بينهما وتعزيز التعاون الوثيق في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والإنسانية والعسكرية والأمنية والطاقة، وعلى المستويين الإقليمي والدولي.

وبحسب البيان المشترك، فقد أكدت الصين دعمها للسعودية في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وتطوير اقتصادها، كما عبرت عن تقديرها للدور الذي تقوم به الرياض لضمان استقرار أسواق البترول العالمية .

كما أكد الجانبان أهمية تحقيق السلام الشامل والعادل في الشرق الأوسط وفقا لمبادرة السلام العربية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بما يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، بما في ذلك حقه في إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد البلدان دعمهما للشرعية في اليمن وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وكذلك المبادرة الخليجية المتعلقة باليمن، كما جددا رفضهما القاطع للإرهاب بجميع أشكاله وصوره التي تهدد السلام والاستقرار في شتى أنحاء العالم واستعدادهما لتعزيز التعاون الأمني في هذا الصدد. د/ شع حخ

قد يعجبك ايضا

اترك رد