السلطات المحلية بمقاطعة سيدي يوسف بن علي تشن حملة مشتركة لتحرير الملك العمومي بجنبات سوق بولرباح.

0 415
قائد الملحقة الإدارية الوسطى

في عملية مشتركة بمدينة مراكش شنت السلطات المحلية بمقاطعة سيدي يوسف بن علي تحت إشراف قائدين الملحقة الإدارية الوسطى و الملحقة الإدارية الجنوبية، حملة واسعة النطاق على طول شارع البرادة حيث يتواحد السوق النموذجي بولرباح، وذلك من أجل تحرير الملك العمومي من قبضة أصحاب المحلات التجارية والباعة المتجولين والفراشة الذين أجهزوا بشكل سافر على احتلال الرصيف والشارع العام، مما دعى السلطات المحلية للتدخل و تطهير جنبات السوق و فتح الشارع الرئيسي أمام المواطنين و تسهيل حركة السير .

قائد الملحقة الإدارية الجنوبية

هذه الحملة الشرسة شارك فيها عناصر القوات المساعدة و أعوان السلطة بالإضافة إلى عمال الإنعاش، شملت محيط سوق بولرباح و الأزقة المجاورة له، حيث تم حجز مجموعة من العربات و اللوحات الإشهارية الغير القانونية، كما قام القائدين بتوجيه إنذار لأصحاب بعض المحلات التجارية بعدم تكرار استغلال الشارع العام والإكتفاء فقط بالمحيط القانوني المخصص لهم.

وجاءت هذه الحملة في إطار محاربة تفشي كل مظاهر استغلال الملك العمومي التي أضحت تشوه المنظر العام للشارع و تعرقل حركة السير بطريقة بشعة و غير قانونية .

وقد تفاعل عدد من المواطنين الذين استحسنوا هذه الحملة مطالبين بتعميمها على مختلف المقاطعات، وخصوصا النقط السوداء التي تشهد فوضى .

قد يعجبك ايضا

اترك رد