السيد بنموسى يزور مؤسسات تعليمية بإقليم الخميسات.

0 75

قام وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة السيد شكيب بنموسى ، اليوم الخميس، بزيارات إلى عدد من المؤسسات التعليمية بإقليم الخميسات.

واطلع السيد بنموسى، الذي كان مرفوقا على الخصوص بعامل إقليم الخميسات منصور قرطاح، وعدد من المسؤولين المركزيين والجهويين والإقليميين في قطاع التعليم، على فضاءات عدد من المؤسسات التعليمية، ومكوناتها التربوية، والمعطيات والمؤشرات الإحصائيات المتعلقة بها، فضلا عن المبادرات والشراكات في إطار تنزيل مضامين برنامج ” أوراش ” في الشق المتعلق بالدعم التربوي والمدرسة المفتوحة والتعليم الأولي.

وفي هذا الصدد، زار السيد بنموسى، والوفد المرافق له، مجموعة مدارس التنمية بجماعة ايت مالك، والتي يدرس بها 160 تلميذ من بينهم 66 تلميذة، وتستفيد في اطار التأهيل المندمج لمرافقها وفضاءاتها، من تأهيل حجراتها الدراسية (7)، ومرافقها الصحية، وتعويض حجرة واحدة مفككة، وإنشاء ملعب رياضي، وإعادة بناء سور المؤسسة وتأهيل المناطق الخضراء.

وبالموازاة مع زيارة مجموعة مدارس التنمية، تم اطلاع السيد بنموسى على برنامج التأهيل المندمج للمؤسسات التعليمية بإقليم الخميسات في أسلاك التعليم الابتدائي والثانوي الاعدادي والثانوي التأهيلي، وذلك عبر تقديم الآليات المعتمدة في اطار جمعية دعم مدرسة النجاح، والبرنامج المادي للمديرية، وبرنامج أوراش، والشراكات.

إثر ذلك، زار السيد بنموسى، والوفد المرافق له، الثانوية الإعدادية الجوهرة بجماعة عين الجوهرة سيدي بوخلخال، والتي تضم 8 قاعات عامة، وقاعتين علميتين، وقاعة للإعلاميات، ومكتبة، وملعبين رياضيين، ويدرس بها 521 تلميذا من بينهم 209 تلميذة.

كما زار السيد بنموسى الثانوية التأهيلية عبد الكريم الخطابي بتيفلت، والتي تتوفر على عدة بنيات تحتية ومرافق تعليمية وثقافية ورياضية، وتتميز بدينامية كبيرة على مستوى برامج الدعم التربوي على مستوى جميع المواد، فضلا عن تنظيمها للعديد من الأنشطة الموازية.

وبمدينة الخميسات، قام السيد بنموسى بزيارة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة فرع الخمسيات، والذي يدرس به في اطار فوج 2022 للأساتذة المتدربين أطر الأكاديميات 185 أستاذا متدربا من بينهم 141 إناث، ويتوفر على 6 قاعات، وقاعتين للعلوم، وقاعة متعددة الوسائط، وقاعة كبرى، وخزانة، ومكاتب إدارية.

ويسهر المركز أيضا على تأطير الأطر المكلفة بالدعم التربوي في اطار برنامج ” أوراش “، وتمكينهم من فهم المهام المنوطة بهم إلى جانب مدهم بالتقنيات الضرورية لتنشيط حصص الدعم التربوي بما يناسب خصوصيات المؤسسات التعليمية وحاجيات المتعلمين.

وفي تصريح للصحافة، بهذه المناسبة، قال السيد بنموسى إن هذه الزيارة التفقدية لإقليم الخميسات تروم مراقبة ورش تأهيل المؤسسات التعليمية، وهو برنامج أعطيت انطلاقته، وسيستمر إلى بداية الدخول المدرسي، مسجلا أن عددا من المؤسسات داخل الإقليم معنية بهذا الورش.

وأوضح السيد بنموسى أن هذا الورش يعرف تعبئة واسعة، سواء من طرف الوزارة أو كل الشركاء، مشيرا إلى أن هذه الزيارة كانت أيضا مناسبة للوقوف على عدد من النماذج للدعم المدرسي، والذي يؤطره الأساتذة داخل الأقسام، وأيضا الدعم الاستدراكي خارج الأقسام بتعاون مع عدد من الجمعيات.

ولاحظ الوزير أن هناك تعبئة سواء من طرف المؤطرين، أو الأساتذة الرسميين، والذين يواكبون مؤطري برنامج أوراش على مستوى التكوين، مشيرا أيضا إلى مواكبة عملية الدعم المدرسي في الأسابيع المقبلة من أجل تمكين التلاميذ تهييئ الامتحانات في أحسن الظروف.

وفي الختام، قام السيد بنموسى بزيارة لأروقة الدورة الثالثة للأيام الجهوية للتوجيه المدرسي، الجامعي والمهني بمدينة الخميسات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد