الشطط في السلطة، يدفع بقائد قيادة السويهلة إلى تخريب حوالي400 شجرة زيتون..

0 329

عمر زندي صحفي ببيان مراكش

حسب مصدر موثوق كشف لجريدة بيان مراكش على أن هذا القائد كان يشتغل قبل مجيئه لمراكش بقيادة بنسليمان، إذ ترك وراءه هناك مسار حافل مليئ بالخروقات و التجاوزات التي طالته خلال مهامه ، ليلتحق بمراكش و يتم تعينه على قيادة الوداية التي لم تسلم هي الأخرى من بسط نفوذه و المساهمة في نشر ظاهرة البناء العشوائي و غض الطرف عن بعض و قمع البعض، ليحط الرحال غير بعيد بقيادة السويهلة القربة جدا من قيادة الوداية التي كان يرأسها، فربما لم يعي هذا القائد الدرس جيدا و لم يأخد العبرة من كثرة التنقيلات التي تطاله، جاء مجددا لرسم مسار جديد داخل تراب هذه الجماعة التي عرفت خروقات عديدة يشهد لها دوار أيت العطاوي التابع لقيادة السويهلة و تتمثل في انتشار البناء العشوائي أمام مرأى الناس و السلطات المسؤولة التي تتستر عن ذلك دون تحريك ساكن، زيادة على استغلال الرشة المائية عن طريق حفر أبار بدون رخص قانونية، ناهيك عما يحدث في سوق الأربعاء و ما يعرفه من مظاهر استغلال الباعة المتجولين من طرف رجال السلطة في مظاهر لا تليق بسمعة المهنة.
القائد الذي جاء ليحارب رجال السياسة بالمنطقة، أصبحت له علاقات مهمة داخلة الجماعة و إن كانت سرية، فهي تخالف ماجاء من أجله ، إذ أصبح من المؤيدين لأحد السياسيين النافذين وبدأ يوسع نفوذه أكثر و بسط .

كل هذه التراكمات و الخروقات الموجودة نطالب السيد والي جهة مراكش أسفي و السيد وزير الداخلية بالتدخل العاجل و النظر في هذه النازلة التي خلفت إتلاف حوالي 400شجرة، و كذلك فتح تحقيق في العديد من الخروقات التي تطال هذه الجماعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد