الصادق الرغيوي كاتبا وطنيا للنقابة الوطنية للتعليم للمرة الثانية على التوالي.

0 144

*حسن إدوعزيز

اختتمت مساء ايومه الأحد 27 مارس 2022، أشغال المؤتمر الوطني الثاني عشر للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل. والذي استمر على مدى ثلاثة أيام متواصلة، منذ يوم الجمعة الماضي 25 مارس، تحت شعار: “ستة وخمسون سنة من النضال المتواصل لأجل إصلاح التعليم وتحسين الأوضاع المعنوية والمادية للشغيلة التعليمية”. والذي اختارت النقابة المذكورة تنظيمه عن بعد، عبر منصة مركزية بمدينة الدار البيضاء، ترتبط بها ست منصات ثانوية موزعة بين باقي جهات المغرب.

وقد عرف هذا المؤتمر تجديد الثقة في الصادق الرغيوي كاتبا عاما لولاية ثانية، بعد انتخاب المجلس الوطني للنقابة، المكون حوالي 167 عضوا وعضوة نالوا ثقة أزيد من 500 مؤتمر ومؤتمرة من مناضلات ومناضلي قطاعي التعليم المدرسي والتعليم الجامعي بجهات المملكة. حيث من المنتظر أن يلتئم هذا المجلس التنظيمي المنتخب في غضون الأيام المقبلة للمصادقة على التركيبة الجديدة للمكتب الوطني.

*عضو المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم بجهة مراكش أسفي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد