الصحافة الفرنسية تتوقع هزيمة حزب العدالة والتنمية ورئاسة أخنوش للحكومة

0 224

في مقال مخصص للانتخابات المقبلة في 8 شتنبر ، توقعت صحيفة Le Journal du Dimanche جريدة الأحد (JJD) هزيمة حزب العدالة والتنمية ، الذي قاد الأغلبية الحكومية لمدة عشر سنوات. وبحسب كاتب المقال ، الذي استحضر كلام المحلل السياسي محمد طوزي ، والذي يدرّس في المغرب وفرنسا ، إن حزب المصباح قد يفقد مكانه في الانتخابات المقبلة. “على عكس انتخابات عام 2016 التي شهدت ركودًا في الأصوات ظل حزب العدالة والتنمية برئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في المقدمة وفاز بمقاعد ، ولكن يمكن أن يدفع الحزب هذه المرة ثمن تآكله” ، ونقرأ في مقال JJD الذي ظهر يوم الأحد 5 شتنبر “عرف زبناء حزب العدالة والتنمية استقرارا ملحوظا عامي 2011 و2016 ، ولكن يلاحظ اليوم انخفاض كبير ولم يعد هناك حماس بنفس الدرجة ” ، وأضاف الخبير السياسي قائلا إن الاحتراف السياسي والتكنوقراطي لحزب العدالة والتنمية قد زال تدريجياً من أعماق الناس “.
من جهته ، أشار عبد المالك العلوي ، رجل الأعمال الذي نشر حديثا كتاب “Le temps du Maroc” ،زمن المغرب، في مقال JJD نفسه ، إلى أن “هناك رفضًا لحزب العدالة والتنمية ليس بسبب أيديولوجيته وقيمه المحافظة فحسب ، ولكن بسبب ضعف سجله ، سواء من حيث البنية التحتية أو انتقال الطاقة أو التوظيف أو التضامن الاجتماعي ، كل هذه المناصب التي يشغلها وزراء حزب العدالة والتنمية “.
ووفقًا للصحيفة الفرنسية ، فإن الحزب السياسي الوحيد الذي لعب دور المرشح الأوفر حظًا في هذا الوضع هو التجمع الوطني للأحرار. هذا الأخير وعلى الرغم من الوباء كان أكثز نشاطا على الشبكات الاجتماعية ، بحسب،الأسبوعية الفرنسية التي تؤكد أن الدول المجاورة تتابع مسار RNI بقيادة رئيسها عزيز أخنوش ، وبشكل خاص في فرنسا، وفي اسبانيا.
وكتب رئيس الوزراء الفرنسي السابق ، مانويل فالس ، عمودا يستشهد فيه بميزة الحكومة التي ستقودها شخصية مثل الرقم واحد في RNI.
وبحسبه ، “يجب متابعة انتخابات 8 شتنبر عن كثب، وبالرغم من حظر استطلاعات الرأي في المغرب فإن انتخابات الغرفة المهنية التي أجريت في 6 غشت 2021 شهدت فوز حزب RNI. هذا الحزب ، الذي يعرّف نفسه على أنه اجتماعي ليبرالي / اجتماعي ديمقراطي ، يقوده عزيز أخنوش منذ عام 2016. وقد حصل على 638 مقعدًا من أصل 2230 مقعدًا كان من المقرر شغلها ، أي 28.61٪. لذلك يرى العديد من المراقبين السياسيين بدايات نجاح محتمل في 8 شتنبر “.
وقال ذات المصدر إن “عزيز أخنوش أصبح مرشحًا متميزا لمنصب رئيس الحكومة”. وختم حديثه قائلا: “سيكون لدينا كل شيء لنكسبه إذا قاد الحكومة المغربية خبير استراتيجي ، رجل أعمال حديث ، برؤية اقتصادية واجتماعية حقيقية ، قادر على مواجهة تحديات المغرب”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد