الصين تعارض تصريحات بومبيو بشأن علاقاتها مع أمريكا اللاتينية

0 60

أعربت الصين، اليوم الاثنين، عن معارضتها الشديدة للتصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بشأن علاقاتها مع أمريكا اللاتينية، واصفة هذه التصريحات ب”الاستفزازية”. وكان بومبيو قد صرح، خلال مؤتمر صحافي، عقب لقاءه نظيره التشيلي، أن “النشاطات التجارية للصين مرتبطة في أغلب الأحيان بعمق بأمنهم القومي وأهدافهم ورغبتهم في سرقة الملكية الفكرية والنقل القسري للتكنولوجيا والقيام بنشاطات ليست اقتصادية”. كما هاجم بومبيو أيضا دعم الصين لنظام مادورو في فنزويلا واتهمها بإطالة أمد الأزمة في هذا البلد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، لو كانغ، خلال لقاء صحفي، “إن الافتراء المتعمد من وزير الخارجية الأمريكي بومبيو بشأن الصين والعلاقات بين الصين وأمريكا اللاتينية استفزازي، وغير مسؤول، ولا أساس له، ونحن نعارض ذلك بشدة”. وذكر أنه “منذ وقت طويل، ظلت الولايات المتحدة تعتبر أمريكا اللاتينية الفناء الخلفي لها، وغالبا ما تفرض ضغوطا عليها أو تهددها، بل وتقوض سلطات الدول الأخرى”، مضيفا “فمن هو الصديق الحقيقي، ومن هو الصديق المزيف؟ من الذي يتجاهل القواعد وينشر الفوضى؟ أعتقد أن دول أمريكا اللاتينية ستصدر الحكم الصحيح”.

ولفت المتحدث أن الصين “تتمسك بمبادئ الاحترام المتبادل والمساواة والتعاون المربح للجميع عند تعاونها مع دول أمريكا اللاتينية”، مبرزا أنها “تركز على التنمية المشتركة وتساعد بقوة في التنمية الاقتصادية في دول أمريكا اللاتينية وتحسين معيشة الشعب”.

واستشهد بالتعاون بين الصين والشيلي كمثال على ذلك، وأبرز أن حجم التجارة بين البلدين بلغ 42,8 مليار دولار في العام الماضي، فيما بلغت قيمة صادرات الشيلي إلى الصين 26,9 مليار دولار بارتفاع بنسبة 26,9 بالمائة على أساس سنوي، في حين استثمرت الصين ستة مليارات دولار على الأقل في الشيلي.

وقال المتحدث إن “هذه الحقائق قد أثبتت أن الصين تجلب فرصا لدول أمريكا اللاتينية”.

وبخصوص فنزويلا، وصف المتحدث اتهامات بومبيو للصين ب”الكاذبة”، مؤكدا أن موقف الصين من أزمة فنزويلا “واضح وثابت، وأن الصين تتمسك بمبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة، وتحافظ على السلام والاستقرار الإقليميين”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد