القطاع التجاري بإقليم الحوز يحتاج منا كهيئات ومؤسسسات تظافر الجهود لجعله رافعة للتنمية بكل تجلياتها.

0 467

أيت أورير في 19/11/2022

المراسل: حسن الأمين
تحدث أحمد لكورش الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للتجار والمهنيين ونائب رئيس المكتب المحلي بالحوز ومقرر لجنة التجارة الداخلية والتعمير التجاري بغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش أسفي على هامش الاجتماع الأول للمكتب المحلي للاتحاد العام للتجار والمهنيين بالحوز إلى جريدة بيان مراكش حيث قال إن القطاع التجاري والمهني يحتاج منا جميعاً وكل من موقعه ومسؤولياته لتظافر الجهود من أجل المضي قدما إلى الأمام وجعله رافعة للتنمية بكل تجلياتها وخصوصاً بالمناطق التي تعرف بوفرة حماة السلم الإجتماعي والغير المنتمين لهيئات تترافع عن ما يعيشه القطاع التجاري والمهني.


كما احث عن ضرورة التكتل والاتحاد بين مكونات المجتمع المدني بالاقليم وعلى ضرورة التعاون بين جميع أعضاء المكتبين الإقليمي والمحلي رغم الصعوبات، والعمل أكثر لتوطين واستمرار اللقاءات التي من شأنها ان ترفع من مستوى التاطير لدى هذه الفئة التي تعتبر أكثر نشاطا من حيث المعدل الاقتصادي الذي يساهم في الناتج الوطني لادراجها ضمن المخطط التنموي والذي تسعى من خلاله جميع الهيئات ومن بينها الإتحاد العام للتجار والمهنيين بالمغرب والذي يترأسه السيد محمد الزيان.
وفي هذا السياق اعتبر الكاتب الإقليمي أن النهوض بالقطاع التجاري والمهني في الإقليم يرتكز على الاستغلال الأمثل واللائق للتحفيز وخلق استراتيجية عمل ودينامية جديدة تكون تنموية وترتكز على خلق لقاءات تواصلي مع هذه الفئات العريضة من التجار والمهنيين للترافع عنها في جميع المناسبات ومع جميع المؤسسات الإقليمية والجهوية والتي يمكنها أن تساعد في حل جزء من المعيقات التي يشهدها القطاعين خصوصا في الفترة الأخيرة وما خلفته الجائحة من مرونة على الإقتصاد المحلي وما يليه من تبعات مفصلة وهي السبب الرئيسي في الركود التجاري الذي يشهده الجميع في الفترة الأخيرة
وإن عزمنا مستمر عبر خلق مقاربة تشاركية تضمن التنسيق بين جميع المتدخلين من سلطات محلية ومجالس منتخبة ومجتمع مدني لوضع نصب العين على تحقيق مستوى إيجابي من الترافع والتنسيق والمواكبة مع جميع المعنيين بجميع الجماعات الترابية بالاقليم كما أكد كذالك على أن الإتحاد من جهته عازم على المضي قدما في الطريق لبلورة الرؤية المستقبلية المنتهجة بالغرفة جهويا والتي تشمل وضع خطة عمل متكاملة وفق نسق تشاركي تروم ابراز توصيات الإقليم لتفعيل بعض التمثيليات كبداية أولية لإعداد برنامج متكامل وواضح الرؤية بمشاركة جميع الأطراف من تمثيليات محلية ومؤسسات إقليمية والتي من شأنها توفير فرص مهمة لتنشيط القطاع التجاري والمهني بالحوز وتسريع إعطاء المعلومة الصحيحة والتي سيكون لها دور كبير في حماية التاجر والمهني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد