المديرة الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسةتترأس لقاءا تنسيقيا جهويا حول ” التقويم وإمتحانات البكالوريا لسنة2023″:

0 300

*ترأست السيدة وفاء شاكر المديرة الجهوية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لجهةسوس ماسة، بقاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأگادير ،لقاء تنسيقي جهوي شكّل موضوعه :”التّحضير الجيّد للاستحقاق الوطني لنيل شهادة الباكلوريا دورة 2023″، أمس الثلاثاء 23 ماي 2023 لفائدة رؤساء مراكز الإجراء ومراقبي جودة الإجراء .
وخلال أشغال هذا اللقاء الجهوي، الذي حضره على وجه الخصوص السادة المديرون الإقليميون، وعدد من رؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية، بمعية رؤساء المراكز الإقليمية للامتحانات، والمفتشون الجهويون التخصصيون، أكدت السيد مديرة الأكاديمية على أن هذه المحطة اليوم تنعقد في سياق خاص يتميّز بأجرأة تنفيذ خارطة الطريق الإستراتيجية 2022/2024، مما يستلزم تعبئة جميع الفاعلين والمتدخلين والشركاء، منوهة في الاتجاه نفسه بالخبرات التي أبانت عنها الأطر الإدارية والتربوية في كل العمليات والإجراءات المواكبة للمحطات الإمتحانية حتى تؤمن لجميع التلميذات والتلاميذ، والمترشحات والمترشحين، مبادئ الجودة وتكافؤ الفرص والاستحقاق.


وشدّدت السيدة مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة على أن الاستحقاق الوطني لنيل شهادة الباكلوريا يستلزم منا الرفع من درجة التعبئة واليقظة والدقة، قوامه الالتزام بمقتضيات المقرر الوزاري بشأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة الباكلوريا عدد 016/23 بتاريخ 10 ماي 2023 ، مقدّمة عددا من التوجيهات والموجهات الأساس، والتي ستتمكن من تأمين مصداقية النتائج في احترام تام لكل جهة متدخلة للمساطر المحددة لهذه الامتحانات، والواردة في دفتر المساطر المذكور.
بدوره، قدم السيد رئيس المركز الجهوي للامتحانات عرضا قارب فيه مؤشرات كمية ونوعية تتعلق بأعداد المترشحات والمترشحين لهذا الاستحقاق الوطني بشعبهم ومسالكهم، وكذا أعداد المراكز والقاعات، والإعاقات التي جرى تكييفها وفق كل نوع، فضلا عن حزمة إجراءات وتدابير تدبير كل المحطات الإمتحانية من الإعداد إلى الإجراء وما بعده، سواء تعلق الأمر بالتحضيرات على مستوى مراكز الإمتحانات (الإجراء) مع أطر المراقبة، و توزيع المهام، و تدبير أوراق التحرير، و حالات الغش أو الغياب، وغيرها من العمليات والمهام.
وتفاعل عدد من رؤساء المراكز ومراقبي جودة الإجراء عبر بسط تساؤلاتهم وانتظاراتهم تفاعل معه السادة المديرون الاقليميون، بمعية السيدة مديرة الأكاديمية، في نقاش تواصلي مثمر.
ولم تفوت السيدة مديرة الأكاديمية، الفرصة خلال هذا اللّقاء التنسيقي الجهوي، للتأكيد مرة أخرى، على أن الاستحقاق الوطني لنيل شهادة الباكلوريا تراهن على خبرات وتجارب وذكاء السيدات والسادة رؤساء مراكز الإجراء ومراقبي جودة الإجراء، إلى جانب فرق العمل المحلية والإقليمية والجهوية حتى ننجح جميعا في كسب رهانات منظومتنا التربوية، بما يتطلّبه ذلك من بذل وعطاء ونكران للذّات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد