المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية لشيشاوة قبل إلتحاق بجامعة القاض عياض للتدريس بمراكش،يوجه رسالة وداع مؤثرة .

0 255

عبد الله إكي: بيان مراكش

وجه المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم شيشاوة، الدكتور عبدالرحيم ناجح، رسالة مؤثرة إلى الأطر التربوية والإدارية ومختلف الفاعلين والشركاء بعد إنهاء مهامه على رأس المديرية، بطلب منه، للالتحاق بجامعة القاضي عياض بمراكش، حيث سيتولى مهمة تدريس ديدكتيك اللغة العربية بالمدرسة العليا .
قال ناجح في رسالته: “يطيب لي أن أعبّر لكم جميعا عن عميق مشاعر الشكر والامتنان لقاء ما بدر منكم من غيرة على قطاع التعليم بإقليم شيشاوة”، مضيفا: “لقد أبنتم في مختلف المحطات والأوراش عن التفاني في العمل ونكران الذات، والانخراط الجاد والمسؤول، لصالح مدرسة تنشد مستقبل وطننا الحبيب”.
وأشار عبدالرحيم ناجح إلى أن “إقليم شيشاوة، كان ولا يزال، بحاجة إلى تضافر جهود مختلف الأطر التربوية والإدارية باختلاف مواقعهم؛ بحاجة إلى جسد إذا اشتكى فيه متعلم  تداعى له  الجسد التربوي والإداري بوحدة الصف والمآل. جسد يرعبه متعلم منقطع عن الدراسة، ويهوله أمر متعلمة لم تجد لها مرقدا بالقسم الداخلي، ويغيضه تلميذ ينهكه قطع أميال للحاق بفصله، ويُغضبه حال مرتفق لم يقض مآربه”.
وأضاف ناجح: “لقد كنتم جسدا واحدا بوأ المسؤولية الإدارية والتربوية قدرها، وأناطها جسامتها. وصفّا واحدا رصّه هاجس جودة المدرسة، ووحّده مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص. لقد وحّدتكم قيم التعاون، واعتبرتموه سبيلا إلى تذليل الصعوبات والإكراهات”.
وختم الدكتورعبدالرحيم ناجح الذي كان يشغل منصب مفتش للتعليم الابتدائي بمديرية قلعة السراغنة قبل التحاقة بمديرية شيشاوة، (ختم) رسالته بالقول: “اسمحوا لي جميعا إذا جرحت أحدكم احتراما وتقديرا، أو أسأت إلى واحد منكم محبة وعرفانا، فقد كان يقيني متجذرا في حب الوطن، ومن أحب الوطن قدّر مسؤولياتكم وجعلها تاجا مرصّعا بقيم الوفاء والإخلاص والتفاني في أدائه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد