المعرض الدولي للنشر والكتاب 2019.. باحثون يدعون إلى مراجعة مفهوم القراءة في الزمن الرقمي

0 195

دعا باحثون، اليوم الإثنين بالدار البيضاء، إلى مراجعة مفهوم القراءة في الزمن الرقمي وإلى ضرورة الانخراط في التحدي الذي يطرحه العالم الرقمي بالنسبة للقراءة.

وأوضح الباحثون، خلال ندوة نظمت حول موضوع “القراءة من الورقي إلى الرقمي” في إطار فاعليات الدورة الـ 25 من المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، أن ربط الإقبال على القراءة بإحصائيات مرتبطة بالإنتاج الورقي، هو مفهوم متجاوز في عالم يتسم بهيمنة الرقمنة، وقد يؤدي إلى حدوث مغالطات حول النسب الحقيقية للإقبال على القراءة.

وأضاف الباحثون أنه على الرغم من ضعف الإنتاج للكتاب الورقي في العالم العربي عامة وفي المغرب خاصة، إلا أن ذلك لا يعني عزوفا تاما عن القراءة، بما أن عادات القراءة وأذواقها تغيرت مع الثورة الرقمية الذي يشهدها العالم، ولا يمكن قياسها بالسند الورقي وحده. ودعوا في هذا الصدد دور النشر العربية إلى ضرورة الانخراط في التحدي الذي يطرحه العالم الرقمي، وتكييف إنتاجاتهم والوسائط التي يستعملونها مع عادات القراءة الجديدة ومع الثقافة الرقمية، بغية تعزيز نشر الكتاب الرقمي، حتى لا يضيع المجتمع العربي فرصة اللحاق بالركب التكنولوجي وتحقيق التنمية البشرية.

ويعرف البرنامج الثقافي للدورة الـ25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء (7-17 فبراير 2019)، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من قبل وزارة الثقافة والاتصال بتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، تنظيم العديد من الندوات التي تقارب شتى جوانب الشأن الثقافي المغربي التي تهم تعدد تعبيراته اللغوية، من عربية وأمازيغية وحسانية، وتنوع حقوله المعرفية والإبداعية، من تراث وأدب وفنون وعلوم إنسانية.

كما يساهم في البرنامج الثقافي لهذه الدورة، حوالي 350 من المفكرين والأدباء، والشعراء وشخصيات من عوالم السياسة والاقتصاد والفن والقانون سيدلون بآرائهم، وسيعرضون مساهماتهم في فقرات ثقافية تستمر لعشرة أيام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد