المقرئ جهاد سيدي حيدة

0 348

أعطى كل مجتمع من المجتمعات المسلمة نموذجًا مشرقًا في قراءة القرآن وتلاوته وعلومه، ومنذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم، كانت المدن والدول تتفاخر بقرائها وأئمة مساجدها، وحتى يومنا هذا ما زال القراء لهم وزنهم وحضورهم في حياة الناس … و على نفحات الصوت الشجي للمقرئ الإمام جهاد سيدي حيدة الشريف الإدريسي الأمغاري ، تعيش مصلى الكبرى لمراكش التي تم افتتاحها بمراكش بساحة المعارض مع بداية شهر رمضان المبارك أجواء روحانية مفعومة بالإقبال المتزايد للمصلين بشكل غير مسبوق.
حيث الإمام المقرئ الشريف جهاد سيدي حيدة استطاع أن يحول يوم السبت 25 مارس 2023 الموافق 3 رمضان 1444 مصلى مراكش الكبرى إلى قبلة لعدد كبير من المصلين الذين يتوافدون عليه لأداء صلاة العشاء والتراويح في أجواء يطبعها الخشوع ، أجواء استثنائية تحفها القراءة الموزونة
التي تجذب السامعين وتخطف الأرواح، تجمع بين الصوت العذب وإتقان التلاوة لآيات الذكر الحكيم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد