الوزير السابق عزيز رباح يوضح حقيقة زعم ملكيته لمؤسسة تعليمية**

0 185

 

أصدر الوزير السابق، السيد عزيز رباح، بيانًا تكذيبيًا يوضح فيه حقيقة الادعاءات المثارة حول ملكيته لإحدى مؤسسات التعليم الخصوصي، التي تم تداولها بشكل واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

في البيان، أكد السيد رباح أن ادعاءات إدراج اسمه في قائمة تمتلك مؤسسات تعليمية هي بهتان لا يمت للواقع بصلة. وأشار إلى أن هذا السلوك يهدف إلى خلق جدل غير مبرر ونشر معلومات زائفة بهدف التشويش والإساءة.

وعلى ضوء الاتهامات المتكررة حول ملكيته لممتلكات تعليمية، قام السيد رباح بالتأكيد على عدم ملكيته لأي مؤسسة تعليمية، معبرًا عن اعتزازه ودعمه المستمر للمدرسة العمومية، حيث يرى فيها الركيزتين الأساسيتين لتحقيق تعليم قوي وضامن للتنمية المستدامة والشاملة.

يأتي هذا البيان كجزء من سلسلة من التكذيبات التي قام بها السيد رباح لتفنيد الشائعات والإشاعات التي تستهدفه من قبل أطراف تحترف الكذب وتستفيد من نشر الأخبار الزائفة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد