اليوم الوطنيي للمهندس المعماري: إطلاق مشروع إنارة باب المريسة بسلا

0 58

تم مساء أمس السبت بسلا، إطلاق مشروع إنارة باب المريسة، وذلك بهدف تثمين الخصائص المعمارية والمساهمة في إعادة تأهيل المعالم التاريخية للمدينة.

وقد جرى إطلاق مشروع إنارة هذا الباب التاريخي لمدينة سلا، خلال حفل حضره على الخصوص وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيد عبد الأحد الفاسي الفهري ، ورئيس المجلس الجماعي للمدينة، السيد جامع معتصم، ورئيس جمعية أبي رقراق السيد نور الدين شماعو.

و أكد السيد عز الدين نكموش، رئيس الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة تندرج في إطار الاحتفال بالذكرى ال33 لخطاب المغفور له الحسن الثاني أمام هيئة المهندسين المعماريين ، وتنفيذا لتوجيهات الرسالة الملكية الموجهة للمشاركين في اليوم الوطني للمهندس المعماري سنة 2006 بالرباط .

وأبرز السيد نكموش الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الهيئة الإفريقية للمهندسين المعماريين أنه تم اختيار مدينة سلا لإطلاق هذا المشروع بالنظر لغنى تراثها المعماري وتعدد مواقعها التاريخية.

وأشار إلى أن مشروع إنارة باب المريسة يعد فرصة لتثمين تراث المدينة العتيق والتعريف بهندستها المعمارية ومؤهلاتها السياحية داعيا إلى تشجيع أعمال صيانة وترميم وإعادة تأهيل وتجديد النسيج الحضري من أجل تثمين تراث المدينة.

وأكد أن المهندس المعماري يعد أحد الفاعلين القادرين على بلورة تصورات من شأنها أن تضمن للمواطنين والمنتخبين والفاعلين الاقتصاديين المزيد من الحلول البناءة انسجام ا مع الاعتبارات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية وخصوصا على مستوى الاستدامة.

من جانبها ، سجلت المهندسة المعمارية ورئيسة مشروع إنارة باب مريسة، يسرا عنور، أنه يجري حاليا إنجاز دراسة لوضع تصور بهدف إبراز الخصوصية المعمارية لهذا الباب التاريخي، حيث أن الدراسة المعمارية الدقيقة تبقى ضرورية لإبراز الزخارف والعناصر البارزة لهذا الباب مشيرة إلى أنه سيتم استخدام الأضواء لرسم أشكال ضوئية على الباب التاريخي ،تتغير حسب المناسبات.

ويقترح هذا الحدث الذي تنظمه وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بشراكة مع الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين، في إطار تخليد اليوم الوطني للمهندس المعماري على مدى ثلاث أيام تحت شعار ” المهندس المعماري فاعل رئيسي في التمنية المستدامة وإضفاء الانسجام على المجالات الحضرية والقروية”، فضاء للنقاش والتقاسم حول مواضيع تتعلق بالهندسة المعمارية في المغرب، وتحديات الاستدامة في الإنتاج المعماري المغربي والدور المواطن للمهندس المعماري.

ويتضمن برنامج هذا الحدث المخصص للمهندس المعماري والهندسة المعمارية العديد من الأنشطة ومنها زيارة المدينة العتيقة لسلا ، وإطلاق أشغال تهيئة بعض أزقة المدينة، وتنظيم معارض فنية وورشات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد