انتهاكات في شوارع حي المسيرة 1: مطالب بالتدخل العاجل للحفاظ على الأمن والنظام العام

0 173

انتهاكات في شوارع حي المسيرة 1: مطالب بالتدخل العاجل للحفاظ على الأمن والنظام العام
في زاوية مظلمة من أحياء مدينة مراكش، تتعانق الأزقة المجاورة لشارع الداخلة، الذي يحمل لقب “الأحباس”، بمشهد يفوح بروح الاستيلاء وانتهاك القوانين. فعلى جانبي الأرصفة، يعتري الحديد والإسمنت، بقوة وجبروت، حاجزاً يحجب المرور ويعرقل حركة المشاة، مراقباً بصمت ماضيه القانوني.
تعتبر هذه الحواجز التي وضعها بعض ملاك الإقامات السكنية، بمنطقة المسيرة 1 بتراب مقاطعة المنارة، خطوة متهورة وسلوكاً يمجد الاستبداد ويتجاهل القوانين وحقوق المواطنين. فعلى الرغم من وجود مرائب للسيارات تحت الأرض في تلك الإقامات، إلا أن ملاكها اختاروا استغلال الملك العمومي لأغراض شخصية، بتجاهل صريح للمصلحة العامة واحترام القوانين.
لقد أطلقت فعاليات المجتمع المدني نداءاتها العاجلة، مطالبة بالتدخل الفوري لوقف هذه السلوكيات الفاسدة التي تنم عن فقدان الوعي بأبسط مبادئ النزاهة والاحترام المتبادل. فما يتمثل فيه هذا العمل من انتهاك للقوانين ولحقوق الآخرين، يعكس صورة سلبية عن الحي ويؤثر بشكل سلبي على جودة الحياة للمواطنين الذين يعيشون فيه.
لذا، فإن الضرورة ملحة لتحمل السلطات المحلية مسؤولياتها، واتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لهذه الانتهاكات واستعادة النظام والسيطرة على الملك العمومي. يجب أن تكون العقوبات الصارمة موجهة لمن يخالفون القوانين، مع إزالة الحواجز غير المشروعة وتطبيق العدالة بكل حزم وعدالة.
ومن الضروري أيضاً زيادة الرقابة والمتابعة المستمرة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل، وتعزيز الوعي بأهمية احترام القوانين وحقوق الآخرين بين المواطنين وأصحاب المنازل على حد سواء.
في الختام، فإن حماية الملك العمومي واحترام حقوق السكان يجب أن تكون أولوية للجميع، وهذا يتطلب تعاوناً جاداً بين جميع الأطراف للحفاظ على النظام والأمن العام وضمان رفاهية المواطنين في مدينتهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد