اهتمامات افتتاحيات الصحف الأسبوعية

0 231

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الأسبوعية على مواضيع راهنة في مقدمتها، حصيلة سنة 2018 وإشكالية التهرب الضريبي.

وهكذا، تطرقت أسبوعية (لوتون) إلى حصيلة سنة 2018، مؤكدة أنه على الصعيد المؤسساتي، تم الشروع في الإصلاح المرتبط بالإدارة، في الوقت الذي تعيش فيه المقاولة، على الصعيد الاقتصادي، لحظات عصيبة، لاسيما المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، والتي تحتاج إلى دعم للنهوض بأوضاعها. وأشارت إلى أن المغرب أخلف، خلال السنة الحالية التي تشارف على الانتهاء، الموعد على الصعيد الاجتماعي وما يميزه من مقومات لازمة لبناء مشروع كبير مشترك كاحترام للحياة الخاصة والأمان في العلاقات الاجتماعية والوعي بمسؤولية جماعية. من جهتها، توقفت (لوبسيرفاتور المغرب وإفريقيا) عند إشكالية التهرب الضريبي، معتبرة أن معدل قبول الضرائب بالمغرب يبقى ضعيفا جدا. وكتبت “يجب الاعتراف بأنه مشكل ثقافي، في ظل تواجد فئات مجتمعية تعتبر الضريبة كخراج لا مبرر له وتحاول التنصل منها بالتصاريح الكاذبة حول المداخيل”. وأضافت أن “الحكومة هي من تقدم الميزانية، والبرلمان هو من يصوت عليها ويقيم في نفس الوقت عمل الحكومة. وليس من حق المواطن أن يعبر عن رفضه من خلال التنصل من الواجبات الضريبية تجاه المجتمع”.

على صعيد آخر، كتبت أسبوعية (لافي إيكو) أن جيل الألفية بالمغرب دخل بقوة إلى سوق الشغل، مبرزة أن ما يميز هذا الجيل، هو أن انتظاراته تختلف عن الجيل السابق، إذ لا يسعى فقط إلى الحصول على وظيفة، بل يريد أن ينمي ذاته في إطار مهني يكرس له معظم وقته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد