اهتمامات صحف شرق أوروبا

0 47

اهتمت الصحف، الصادرة اليوم الاربعاء ، من منطقة شرق أوروبا، على الخصوص باحتمال نقل القوات الأمريكية المتواجدة بألمانيا إلى بولونيا،

وانخفاض تدفقات السياح الروس إلى جورجيا بعد حظر الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين ،وحرائق الغابات في اليونان، إضافة الى قضايا أخرى محلية وإقليمية ودولية راهنة.

ففي بولونيا كتبت صحيفة “ريزيسبوليتا” أنه من المحتمل أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية، العام المقبل، بنقل كلي أو جزئي لقواتها المتواجدة في ألمانيا إلى بولونيا.

وأوضحت الصحفية، أن واشنطن بصدد الضغط على ألمانيا التي تنتقدها بانتظام بسبب ضعف النفقات العسكرية وعدم احترام التزاماتها تجاه الناتو، والتي ما تزال دون الهدف المتمثل في 2 في المئة من الناتج الداخلي الخام المحدد من قبل حلف شمال الأطلسي.

وبالنسبة للصحيفة، فإن التهديد بإرسال القوات الأمريكية المتواجدة على التراب الألماني إلى بولونيا هو في الوقت الحالي وسيلة لدفع القوات الألمانية إلى رفع نفقاتها في مجال الدفاع، ولبذل المزيد من الجهود في مجال تمويل القواعد الأمريكية المتواجدة في ألمانيا.

وذكرت الصحيفة ،بأنه في يونيو الماضي، خلال زيارة قام بها الرئيس البولوني أندريه دودا إلى واشنطن، اقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد تأكيد إرسال ألف جندي إضافي إلى بولونيا، أن هذه التعزيزات قد يتم إرسالها من ألمانيا. 

و في السياق ذاته، سلطت صحيفة “دورزيزي” الضوء على تصريحات سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في بولونيا جورجيت موسباخر، التي أكدت أن “بولونيا تحترم التزامها تجاد الناتو بإنفاق 2 في المئة من الناتج الداخلي الخام في مجال الدفاع.

وقالت الدبلوماسية الأمريكية في التصريحات التي نقلتها الجريدة “نتمنى أن تأتي القوات الأمريكية المتواجدة في ألمانيا إلى بولونيا”.

وتساءلت صحيفة “”ويبوليتس”، هل ستقوم الولايات المتحدة الأمريكية بنقل قواتها المتواجدة بألمانيا إلى بولونيا؟ حيث نشرت لقاء مع الرئيس السابق للدبوماسية البولونية فيتولد فاشيكوفسكي، الذي اعتبر أن النقل المحتمل للقوات الأمريكية المتواجدة بألمانيا إلى بولونيا، ليس سوى محاولة لدفع الألمان للرفع من نفقاتهم العسكرية المخصصة للدفاع، إلى 2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وفي روسيا اهتمت الصحف ، بانخفاض وصل الى 70 في المئة من تدفقات السياح الروس إلى جورجيا بعد حظر الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين ، وطلب اتحاد النقابات المستقلة في روسيا الحكومة للانتقال إلى العمل لمدة أربعة أيام بدلا من خمسة خلال الاسبوع .

وفي هذا الاطار، ذكرت صحيفة “ازفستيا” أن تدفق السياح الروس إلى جورجيا انخفض بأكثر من الثلثين بعد الحظر المفروض على الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين ، مما تسبب في أضرار مادية لجورجيا بنحو 60 مليون دولار.

ونقلت الصحيفة، عن نائب رئيس الاتحاد الروسي للسياحة، يوري بارزيكين ، قوله أته “سيتم نشر الأرقام الدقيقة بحلول نهاية عام 2019 ، مشيرا الى ان ما لا يقل عن 70 بالمئة من التدفقات السياحية من روسيا إلى جورجيا انخفض “بعد قرار الحكومة الروسية تعليق الرحلات الجوية بين روسيا وجورجيا.

وأشار، تسجل الصحيفة ،إلى أنه إذا أراد المواطنون الروس السفر برا إلى جورجيا ، فإن الإجراءات “أكثر تعقيدا والمخاطر عالية جدا”، مذكرو بأن رئيس الوزراء الجورجي ماموكا باختادزه أعلن أن الأضرار التي لحقت بقطاع السياحة الجورجي خلال شهر يوليوز الماضي ،بسبب قرار السلطات الروسية ، بلغت 60 مليون دولار.

وفي سجل آخر ، ذكرت صحيفة “كوميرسانت” أن اتحاد النقابات العمالية المستقلة في روسيا طلبت رسميا خفض أيام العمل في الأسبوع من خمسة إلى أربعة مع الاحتفاظ بنفس الراتب.

وأوضح اتحاد النقابات العمالية المستقلة ،أن إمكانية الانتقال إلى أسبوع عمل مدته أربعة أيام تجري مناقشتها بنشاط في كل انحاء العالم وروسيا، مستشهدة ببيان رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف في جنيف، بأن روسيا “لم تستبعد الانتقال للعمل لمدة أربعة أيام في الاسبوع ” ، تكتب في اليومية.

واشارت الصحيفة، الى أن جميع الدول الأوروبية المصنفة في المراكز العشرة الأولى من حيث أقصر ساعات العمل (من 27 إلى 40 ساعة في الأسبوع) على مستوى عال من التنمية الاجتماعية والاقتصادية”.

وفي اليونان ، ركزت الصحف المحلية اهتمامها بشكل أساسي على حرائق الغابات التي أثرت على المناطق اليونانية في الأيام الأخيرة وعلى الأزمة السياسية في إيطاليا.

وفي هذا الاطار، ذكرت صحيفة “كاثيميريني ” أن حريقا كبيرا للغابات أصاب يوم الثلاثاء جزيرة أوبويي الواقعة شمال أثينا ، مشيرة إلى أن العشرات من رجال الإطفاء ، مدعومين بطائرات قاذفات مياه لإخماد الحرائق.

ووفقا للصحيفة، فإن الكارثة دمرت غابة صنوبر صنفت “الطبيعة 2000” لحيواناتها ونباتاتها البرية الواقعة في وسط الجزيرة اليونانية ، والثانية ،من حيث الحجم بعد جزيرة كريت (جنوب).

وقالت اليومية ،أنه بالإضافة إلى أربع قاذفات مياه وطائرتي هليكوبتر ، تم نشر حوالي 130 من رجال الإطفاء في المنطقة لاحتواء النيران ، مشيرة في هذا الاطار بأن السلطات المكلفة بالوقاية المدنية حذرت سكان المناطق المتأثرة بالدخان وخاصة كبار السن والأصغر سنا والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي أو القلب، بالبقاء داخل المنازل لتجنب أي مضاعفات محتملة.

من جانبها، خصصت صحيفة ” تا نيا” حيزا كبيرا من اصدارها للأزمة السياسية التي تهز إيطاليا والانتخابات المبكرة المحتملة في هذا البلد المجاور لليونان.

وقالت الصحيفة إن الانتخابات التي طالب بها وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني “يجب تأجيلها” ، مشيرة إلى أن “الرئيس الإيطالي ، سيرجيو ماتاريلا ، على علم بذلك وهو يحاول تشكيل حكومة الخلاص المؤيدة لأوروبا والمعادية للقومية التي يمكن أن تبقي في السلطة التنفيذية حتى الربيع “.

وكتبت، اليومية أن ” الحكومة المحتملة للوزير القومي، ماتيو سالفيني، هي الأكثر ملائمة منذ الديكتاتور الأسباني فرانشيسكو فرانكو” ، مضيفة أنه “إذا كان هذا المنظور مرتبطا بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، فإن الهيكل الأوروبي قد يواجه مخاطر صعبة “.


قد يعجبك ايضا

اترك رد