برامج مركز فقيه للإخصاب تعد بتحقيق معدلات نجاح أعلى هذا الموسم

0 132

مهّد الإخصاب في المختبر الطريق أمام العديد من الأزواج كي يصبحوا آباءً وأمهات. ونظراً للمزايا المتجددة التي توفرها هذه التقنية، كونها واحدة من أنجح آليات الحمل، فقد صمّم مركز فقيه للإخصاب عدداً من البرامج الخاصة بهذا الموسم.

وقال الدكتور مايكل فقيه، المدير الطبي لمجموعة مراكز فقيه للإخصاب:”كنا في مركز فقيه للإخصاب ولا نزال دائماً ملتزمين بصحة المرضى، ونقدم هذا البرنامج الخاص تماشياً مع رؤيتنا لدعم أحلام الأزواج الذين يسعون إلى أن يكونوا آباءً وأمهات، بالإضافة إلى زيادة فرص النجاح للمشاركين في برامج التخصيب”.

ويقدم مركزفقيه للإخصاب في دبي- الإمارات العربية المتحدة، استشارات مجانية لجميع المرضى في أول زيارة لهم مع خصم بنسبة 10% على إجراءات الحقن المجهري خلال شهر ديسمبر الجاري. ولا يزال الإخصاب في المختبر يمثل أملاً مهماً لعشرات العائلات التي تكافح من أجل إنجاب الأطفال، ولا شك أن اعتماد هذا البرنامج الجديد يعدّجزءاً من مسؤولية مركز فقيه للإخصابفي تقديم شعاع الأمل خلال هذا الموسم.

وأضاف الدكتور فقيه:”مع اقتراب نهاية العام، نتعاون بشكل وثيق مع الفرق الطبية لتطوير البرامج التي توفر سهولة حصول المرضى على العلاجات المتطورة. إن برامجنا الشاملة لن تزيد من معدلات الخصوبة فحسب، بل ستوفر أيضًا الدعم العاطفي المناسب الذي يحتاج إليه المرضى”.

وتشير الدراسات إلى أن العديد من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 و44 عامًا قد أصبن بانخفاض في مستوى الخصوبة الذي يسبب صعوبات في الإخصاب وحدوث الحمل. ومع ذلك فإن نسب المواليد الأحياء لكل دورةإخصاب مخبريتسجل معدلات نجاح كبيرة. وبالنظر إلى النجاح الذي يحققه التلقيح المخبري، فلا شك أنه من المفيد أن يحصل المرضى في الإمارات العربية المتحدة على أفضل علاج للخصوبة بتكاليف أقل.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد