بطولة انجلترا: ليفربول ينفرد بالصدارة بعد فوز بين على أرسنال (3-1)

0 67

انفرد ليفربول، بطل أوروبا، بصدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، السبت، محققا فوزه الثالث تواليا، بعد حسمه قمة المرحلة الثالثة أمام ضيفه ارسنال 3-1 بينها ثنائية لنجمه المصري محمد صلاح.

وقدم ليفربول أداء جميلا وواصل سلسلة نتائجه المميزة أمام نادي شمال العاصمة لندن في الآونة الأخيرة، اذ لم يخسر رجال المدرب الالماني، يورغن كلوب،في آخر ثماني مواجهات أمام أرسنال في الدوري، وتضمنت الانتصارات نتائج كبيرة أسوة بـ4-صفر و5-1 في الموسمين الاخيرين.

وحظي العاجي نيكولا بيبي، القادم هذا الصيف من ليل الفرنسي بصفقة تاريخية لارسنال بلغت 72 مليون جنيه استرليني، بمكان في التشكيلة الأساسية للمرة الاولى، على حساب الفرنسي الكسندر لاكازيت.

وشكل بيبي خطرا على مرمى ليفربول في الشوط الأول، أولا بتسديدة يسارية جميلة بجانب المقص الايمن (30) وأصبح أول لاعب في 18 شهرا يراوغ المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك في الدوري، ثم انفرد بعد انطلاقة بعيدة لكنه سدد كرة ضعيفة بين يدي الاسباني أدريان بديل البرازيلي أليسون بيكر المصاب (34).

ورد صلاح بكرة خاطفة بجانب قائم الألماني برند لينو (39)، قبل أن يفتتح “الحمر” التسجيل من ركنية ارتقى لها المدافع الكاميروني الفارع الطول جويل ماتيب وزرعها في الشباك (41).

وفي الشوط الثاني، ارتكب الوافد الجديد البرازيلي دافيد لويز خطأ مكلفا عندما شد صلاح من قميصه، فاحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها صلاح نفسه هدفا ثانيا جميلا وقويا في المقص الايمن (48).

وعمق صلاح مآسي لويز عندما راوغه بذكاء واخترق المنطقة بسرعة، ليزرع كرة أرضية الى يمين لينو مسجلا هدفه الثاني والثالث لفريقه (59).

وسجل ارسنال هدفا شرفيا عن طريق لاعب الوسط البديل الاوروغوياني لوكاس توريرا، بعد تمريرة من المهاجم الغابوني بيار ايمريك اوباميانغ (85)، لكنه لم يجنبه خسارته الأولى بعد فوزين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد