بعد اقتحام أساتذة التعليم حاملي الشواهد العليا لمقر الوزارة والمبيت في سطح مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر بالرباط ،الوزارة تعجل بحل هذا الملف خلال حوار الخميس مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية :

0 128

أعلن الأساتذة حاملو الشهادات الجامعية العليا، فك اعتصامهم بمقر مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية بالرباط، ليلة أمس الثلاثاء، وذلك بعدما وعدهم مسؤولون بالوزارة، بتقديم ملفهم على رأس الملفات التي ينتظر مناقشتها يوم الخميس المقبل خلال جلسات الحوار بين الوزارة والنقابات.
يأتي ذلك بعدما اقتحم العشرات من الأساتذة حاملي الشهادات المنضوين تحت لواء “التنسيقية التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية لحاملي الشهادات”، مقر مديرية الموارد البشرية لوزارة التعليم بالرباط، أمس الثلاثاء، عقب خطوة مماثلة قاموا بها بمقر الوزارة الكائن ببا الرواح بالرباط، أول أمس الإثنين.
وأدى الاحتكاك بين الأساتذة وعناصر الأمن، أول أمس الإثنين، إلى وقوع إصابة واحدة في صفوف الأساتذة، وذلك لحظة الاقتحام الذي وقفت فيه القوة العمومية أمام باب الوزارة لمنع بعض المحتجين الذين لم يتمكنوا من ولوج مبنى الوزارة خلال عملية الاقتحام.

يذكر أن التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية لحاملي الشهادات، أعلنت عن خوض إضراب عن العمل لأسبوع ابتداء من أول أمس الإثنين، تنديدا بـ”تجاهل الوزارة لمطالب الأساتذة وعدم ترقيتهم إسوة بالأفواج السابقة التي تتعامل بها الوزارة مع مطلبهم بالترقية بالشهادات”.
وطالبت التنسيقية الحكومة المغربية ومعها وزارة التربية الوطنية بـ”فتح حوار جدي ومسؤول يفضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة”.
وحملت التنسيقية في بلاغها الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، ”الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية.”
واستنكر البلاغ ذاته “كافة أشكال التضييق التي تمارسها الحكومة والوزارة الوصية على عموم المضربين والمضربات عبر شن حملة اقتطاعات تعسفية ظالمة واعتبار ممارسة حق الإضراب غياباً غير مبرر”، وفق تعبير التنسيقية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد