بـلاغ حول اللقاء الجهوي لتأهيل الحرفيين من خلال التكوين

0 56

تنظم غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس-مكناس اللقاء الجهوي لتأهيل الحرفيين من خلال التكوين، يوم الثلاثاء 03 دجنبر 2019 الساعة الرابعة مساء بمقر مركز الندوات والتكوين التابع لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس.
ويهدف هذا اللقاء لتقييم تجربة التعاون والشراكة بين غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس-مكناس، ونظيرتها غرفة المهن بفرانكفورت راين ماين منذ توقيعها سنة 1987 إلى غاية 1994، وكذا مشروع ريفا ” الشبكة الجهوية لملاءمة التكوين التقني والمهني مع حاجيات الصناعة التقليدية” من سنة 2010 إلى غاية 2012، إضافة لمشروع الشراكة حول التكوين المهني من سنة 2013 إلى آخر السنة الجارية.
ويتضمن هذا اليوم الجهوي كلمة السيد رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس-مكناس وعرض شريط تفاعلي حول تاريخ هذه الاتفاقية ، إضافة لعرض نتائج الشراكة بين الغرفتين بمشاركة غرفة المهن راين ماين.
ويذكر أن اتفاقية الشراكة والتعاون بين الغرفتين تسعى للرفع من الكفاءات المهنية للصناع التقليديين والتكوين التقني والمهني لتحسين جودة التأهيل والرفع من إدماج الموارد البشرية وتقوية التنافسية للمقاولات الحرفية، إضافة للرفع من الكفاءة المهنية عن طريق استكمال تكوينهم وتحسين مردودية مقاولاتهم.
وتجدر الإشارة أن هذه الاتفاقية أسفرت عن بناء وتجهيز مركز استكمال تكوين الصناع التقليديين بمدينة فاس في حرف ميكانيك السيارات والنجارة والتلحيم، كما مكنت القطاع من تنظيم إحصاء شامل لوحدات الصناعة التقليدية بالجهة وتطوير هياكل الغرفة، وتطابق عرض التكوين المهني مع حاجيات السوق.
كما مكنت القطاع من تنظيم مجموعة من الحلقات التكوينية لفائدة الصناع التقليديين في حرف ترميم البنايات العتيقة وقطاع الحلاقة وتجهيز محرفي الطاقة الشمسية والخشب وتجهيز محرفي النجارة بكل من مركزي فاس ومكناس بتجهيزات متطورة.
وبفضل هذه الاتفاقية تم إعداد مرجعيات استكمال التكوين للصناع التقليديين وتنظيم التكوين المستمر لفائدة الصناع التقليديين بجهة فاس-مكناس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد