بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الثلاثاء 05 أبريل 2022.

0 215

خَــصَّــصَ المكتبُ السياسي لحزب التقدم والاشتراكية الحيز الأوفر من اجتماعه الدوري، ليوم الثلاثاء 05 أبريل 2022، لمناقشة استمرار أسعار المحروقات في ارتفاعها الصاروخي، بشكلٍ غير مسبوق، وما يُــصاحب ذلك من غلاءٍ في أسعار معظم المواد الاستهلاكية الأساسية، خاصة مع شهر رمضان الأبرك. وتأسيساً على ذلك، عَـــبَّرَ عن انشغاله البالغ وقلقه الشديد إزاء تفاقم الأوضاعَ الاجتماعية وما تشهده القدرةُ الشرائية لعموم المواطنات والمواطنين من تدهورٍ مُــطَّــرِّد، لا سيما بالنسبة للفئات الفقيرة والشرائح المستضعفة التي تضاعفت معاناتُهَا بسبب تظافر عوامل انعكاسات الجائحة؛ وتأخر الأمطار؛ وارتفاع كلفة المعيشة.

بهذا الصدد، يُجَـــدَّدُ حزبُ التقدم والاشتراكية التأكيد على مواقفه المسؤولة ومقترحاته البَـــنَّــاءة التي أدلى بها على مدى الأسابيع الماضية. ويُــعــرِبُ عن استغرابه تُجاه صمتِ الحكومة وعدم اتخاذها للإجراءات اللازمة، وضُــعف تواصلها وحضورها السياسي، في ظل هذه الأوضاع الصعبة التي تتطلبُ منها أن تكون فعلاً حكومةً سياسية وقوية. كما يعتبر أنَ تدبيرها لتعقيداتِ المرحلة لا يكتسي، إلى حد الآن، صبغة التحرك الوازن، ويفتقد إلى تصورٍ واضح ودقيق، وإلى خطة شاملة عوض إجراءاتٍ معزولة، وإلى الجرأة السياسية في المُبادرة إلى بلورة وتفعيل الحلول والبدائل المتلائمة مع الطابع الاستثنائي للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الراهنة.

أما على صعيد الحياة الداخلية للحزب، فقد تناول المكتب السياسي، بالتقييم، الأنشطة المنجزة خلال الفترة الأخيرة، ونَـــوَّهَ، على وجه الخصوص، باللقاء التواصلي الحزبي الناجح الذي تم تنظيمه بمارتيل من طرف الفرع الإقليمي بالمضيق الفنيدق، بتأطيرٍ من الرفيق الأمين العام للحزب ووفدٍ عن المكتب السياسي.

كما اتخذ المكتبُ السياسي التدابير اللازمة لتنظيم سلسلةٍ من “لقاءات الخميس الرمضانية” بالمقر الوطني للحزب بالرباط، ابتداءً من يوم الخميس14 أبريل الجاري. ويتعلق الأمر بندوةٍ أولى حول “قضايا الماء”، وثانية بخصوص “الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الراهنة” بتعاونٍ مع حركة ضمير؛ ثم ندوة ثالثة حول “الإعلام والبناء الديموقراطي”.

في نفس الوقت، حَــثَّ المكتبُ السياسي كافة الفروع الإقليمية للحزب على المبادرة إلى تنظيم أنشطة ولقاءاتٍ وندوات، كما جرت العادة بذلك خلال كل شهر رمضانٍ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد