بلاغ هام يخص الحراك الوطني بالأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب ليومه السبت 9 نونبر 2019 .

0 100

    إستئنافا للحراك الوطني الخاص بالأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب و الذي كانا أعطينا إنطلاقته يوم 12 أكتوبر الماضي عبر مسيرة وطنية تحت شعار جميعا من أجل إنصاف المعاق بالمغرب و التي كانت أيضا تخليدا لروحي الشهيدين ميلود الحمراوي و صابر ألحلوي رموز النضال و القضية و ضحية الدولة المغربية في ملف تشغيل المعاقين. وعدم تسوية وضعيتنا الإجتماعية المزرية التي نعيشها بالمغرب.
    فقد قررنا نحن التنظيمات و الهيئات و الفعاليات العاملة و المعنية بالأشخاص في وضعية إعاقة إستئناف حراكنا الوطني الرامي لإنصاف هذه الفئة من المجتمع المغربي تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان يوم لثلاثاء 12 نونبر 2019 الساعة الثالثة زوالا.    و تأتي هذه الخطوة تزامنا مع الجلسة التي سيعقدها مجلس المستشارين لمسائلة رئيس الحكومة حول السياسات العمومية في ما يتعلق بملف الأشخاص المعاقين و بعد عدم إستجابة الحكومة المغربية لمطالبنا العادلة و عدم رغبتها في تطبيق الإتفاقيات الدولية و كذا الدستور و القوانين المغربية. و أيضا تراجع الحكومة عن المكتسبات التي تحققت بفضل أرواح الشهداء و نضال المناضلين و المناضلات داخل الساحة و لعل أخرها ما إدعته وزيرة التضامن جميلة المصلي من تطور مزعوم و رقي زائف لوضعية المعاقين بالبلاد أين هذا التطور المزعوم؟ و الحكومة غير راغبة في الإفراج عن بطاقة معاق و التي لابد منها. و لما لم تخصص لها أية تدابير في هذه الميزانية و لا في السنوات الماضية؟ إن كانت تبالي و ترغب بالإعتراف بفئتنا حقا. و كذا التعويض المباشر عبر منح هذه الشريحة مبلغا يساوي الحد الأدنى للأجور و ضرورة إستصدار النصوص التنظيمية لقانون الإطار 13.97 رغم عدم جدواه و علته الواضحة و تعميم مجانية التعليم و التغطية الصحية و النقل و كل ما يمكنه أن يعود بالنفع الفوري على هذه الفئة كما لا يمكننا السكوت عن تحايل الحكومة في ما يتعلق بمهزلة المباراة الموحدة 200 منصب التي للمرة الثانية تقصي المكفوفين الحاملين للشهادات الأدبية و الترويض الطبي و البكالوريا و توزيع المكالمات. و لهذه الأسباب طالبنا بالاستثناء لأن الحكومة وقطاعاتها لا ترغب بهذه الفئة من المعاقين. 
    و في الأخير فنحن نندد و نستنكر و نشجب كل هذه التصرفات و الممارسات الحكومية إتجاه ملفنا المشروع و العادل. كما ندعوا كل التنظيمات و الهيئات العاملة في مجال الإعاقة و أيضا الحقوقية و السياسية و النقابية لحضور هذه الوقفة و بدل أقصى الجهد في سبيل القضية و للسعي نحو رقي حقيقي بهذه الفئة من المغاربة.    كما نوجه دعوتنا لكل المنابر الإعلامية الحرة للقيام بأدوارها و المساهمة في إيصال الصورة الحقيقية و الواقع المر الذي تعيشه فئتنا لكل المغاربة و العرب بل و العالم أجمع.
         و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته   
إمضاءالتنظيمات و الهيئات و الفعاليات العاملة و المعنية بالأشخاص في وضعية إعاقةالمنظمة للحراك الوطني

قد يعجبك ايضا

اترك رد