بلطجية بسيدي يوسف بن علي تعترض سبيل المواطنين و المواطنات من أجل التصويت على التراكتور و الحصان.

0 3٬624

تشهد منطقة سيدي يوسف بن علي في أولى ساعات فتح مكاتب التصويت تواجد مجموعة من البلطجية الذين يعترضون سبيل المواطنين و المواطنات الراغبين في أداء واجبهم الوطني، حيث يمارسون الضغط عليهم والتهديد بالأسلحة البيضاء مقابل التصويت على الأحزاب التي جندتهم من أجل هذا الأمر، وقد تعرض بعض المواطنين للإعتداء من طرف هؤلاء البلطجية، مستغلين غياب الأمن و السلطات المحلية.

وقد تم تجنيد هؤلاء البلطجية من طرف حزب الأصالة و المعاصرة و حزب الإتحاد الدستوري اللذان يضمان وكلاء اللوائح غرباء عن المنطقة وليسوا من أبناء سيدي يوسف بن علي، حيث يعمدون إلى ضرب الديمقراطية و التنافس الشريف بين جميع الأحزاب المشاركة.

كما أن هناك بعض المظاهر و الممارسات اللاأخلاقية التي عاينها بعض المواطنين و التي تتمثل في تواجد بعض المنتخبين بالمدارس التي يتم التصويت فيها، كما لاحظ بعض الملاحضون تواجد سماسرة يقايضون الساكنة من أجل بيع صوتهم ب 200درهم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد