بمناسبة يوم الأرض الفلسطيني.

0 145

قصيدة للشاعر والمستعرب البرتغالي أدلبرطو آلفش.

عنوان القصيدة: فلسطين

قد يدوسونك مثل عشب فاسد
ويدّعون أن هذه الأرض ليست لك،
قد يقتلون أهلك، ويضحون بك
ويدعون أن مملكتك هي مملكة القمر.

قد تتآمر قوى الظلام
لتسرق ما كان دوما من حقك،
قد يحرقونك ويدمرون
لكنهم لن يستطيعوا أن ينكروا ضوء النهار.

قد يشيدون حائطا من الكذب
ليوقفوا رياح الصحراء
لكن أهلك يعشقونك وهم منك،
سيعودون دوما وبالقرب من هناك سيستقرون.

أبناؤك سوف يعرفون كيف ينقذونك
أيتها الأرض الشهيدة، الشامخة البدوية.
وتلك الحمامة الوديعة للسلم والفرح،
ستنزل، من جديد، بك يا فلسطين.

………………………………………….

PALESTINA

Podem pisar-te como à erva ruim
E dizer que essa terra não é tua,
Podem matar os teus, sacrificar-te,
Pretendendo que o teu reino é o da lua.

Podem forças obscuras conjurar-se
P’ra roubar o que desde sempre te cabia,
Podem queimar-te e arrasár-te
Mas não negar a luz ao dia.

Podem erguer um muro de mentira
Para deter os ventos do deserto
Mas eles amam-te e são teus
Sempre voltarão e hão-de ficar perto.

Teus filhos vão saber salvar-te,
Terra mártir, altiva e beduína,
E a meiga pomba da paz e da alegria
Pousará, de novo, em ti ó Palestina.

Adalberto ALVES.

قد يعجبك ايضا

اترك رد