بنسليمان جماعة مليلة معطلة والرئيس خارج التغطية.

0 397


توفيق مباشر
بيان مراكش
أعرب سكان جماعة مليلة إقليم بنسليمان عن امتعاضهم من ما أسموه ب “سوء الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لقريتهم في ظل تدهور البنيات التحتية وغياب المرافق الاجتماعية” وقال السكان في اتصال بجريدة بيان مراكش إنهم “ضاقوا ذرعا من واقع الفقر والتهميش الذي يطوق لقريتهم على أكثر من صعيد
نتيجة سوء تدبير الموارد الطبيعية والبشرية بالمنطقة وغياب إرادة حقيقية لدى المجلس الجماعي والسلطات المحلية والإقليمية من أجل رفع الغبن عنهم”
واستنكر المتصلون المحتجون من الأزبال المنتشرة في كل مكان وقطعان الأغنام والدواب والكلاب الضالة التي تغزو أزقة وشوارع لقريتهم ليلا ونهارا والتي أتلفت حدائقهم الخضراء وأضافوا أن لقريتهم لم تحظى بأية مشاريع تنموية نظرا لسوء التسيير والتدبير الذي تعرفه جماعة مليلة وعلى مستوى البنيات التحتية سجل السكان تدهور الشبكة الطرقية بسبب الأمطار وغياب المسالك القروية في اتجاه الكثير من دواوير المنطقة إضافة إلى غياب المواصلات وكثرة سيارات النقل السري وارتفاع المواد الغذائية.
وفي ظل هذه الأوضاع الصعبة
أكد بعض جمعويون لقريتهم
لجريدة بيان مراكش أن تدبير الشأن المحلي على مستوى جماعة مليلة يعرف “اضطرابات بالجملة تكاد لا تنتهي منذ عدة سنوات” وحملوا رئيس الجماعة وبعض الأعضاء الموالين له “المسؤولية في تدهور الأوضاع”
وأفادوا أن رئيس المجلس الجماعي عجز عن تدبير الشأن المحلي بما يكفل تحقيق الانتظارات الآنية للساكنة وملامسة مشاكل وهموم المواطنين كما أنهم تفاجؤوا بلجوء الرئيس إلى اعتماد سياسة “المال يحكم السلطة” والسعي إلى حجب الحقيقة عن المواطنين الذين يرغبون في متابعة أشغال الدورات والتكتم على خبايا التسيير…
وأدان المتصلون المشتكون عبر “جريدة بيان مراكش قرارات رئيس مجلس الجماعة في تسيير هذه قريتهم معتبر ينها قرارات جائرة ولا تخدم مطالب وانتظارات الساكنة محملين إياه تبعات الأوضاع التي وصلت إليها لقريتهم مطالبين في الوقت ذاته من المسؤولين بالتدخل ورفع القبضة الحديدية لهذا الرئيس الذي يأكل الأخضر واليابس في تحد لكل القوانين بالمملكة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد