بيان استنكاري للهيئة الديموقراطية المغربية لحقوق الإنسان على خلفية الاعتداء على الطفل آدم.

0 289

بيان استنكاري…

هل تقاعس المجتمع الدولي عن حماية الاطفال والنساء في مخيمات اللجوء من الاعتداءات الجنسية و الجسدية ؟

تلقت الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الانسان بألم شديد واقعة الاعتداء الجسدي الشنيع و محاولة هتك عرص ضحيته طفل مغربي قاصر” أدم “ لم يتجاوز ربيعه الخامس بمركز كاتفيك للجوء بالديار الهولندية، انتقل على اثرها الى أحد المستشفيات لتلقي العلاجات الضرورية.

إننا في الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الانسان نعتبر الإساءة للطفولة إساءة للحاضر والمستقبل و إهانة و إهدار للكرامة و سلوك همجي منافي لكل قيم حقوق الإنسان الكونية و منافي اتفاقية حقوق الطفل الصادرة عن الأمم المتحدة – نسخة الأطفال المادة 19. الحماية من العنف
على الحكومات حماية الأطفال من العنف، والإساءة، والتعرض للإهمال من قبل أي شخص مسؤول عن رعايتهم.
وعليه فإن المكتب التنفيذي للهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان :

  • يستنكر بشدة هذا الفعل الإجرامي الذي تعرض له الطفل آدم أمام مخاوف تحوله لظاهرة يصعب ضبطها أو مكافحتها .
  • يندد بتستر السلطات الهولندية و الخارجية المغربية على هذه الجريمة النكراء
  • يعلن عن تضامنه اللا مشروط معه و مع والدته المقيمة غير الشرعية .
  • يطالب السلطات الأمنية والقضائية بهولندا و الخارجية المغربية باتخاذ جميع الإجراءات القانونية ومتابعة الجناة ليكونوا عبرة لكل من سولت له نفسه الاعتداء على الطفولة والحط من كرامتها.
    *يطالب بتسوية الوضعية القانونية لآدم و أمه المقيمة غير الشرعية بالديار الهولندية و منه تسوية أوضاع الأجانب ممن دخلوا بشكل غير نظامي الأراضي اللجوء و خاصة الأطفال و النساء منهم و المهددون في بلادهم
    *يدعو كافة الإطارات الحقوقية الوطنية و الدولية الى التعبئة و التضامن من أجل فضح الانتهاكات و وقف الاعتداءات على اللاجئين و المقيمين غير الشرعيين بدول اللجوء…
    المكتب التنفيذي للهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان.
    [

قد يعجبك ايضا

اترك رد