بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بمناسبة اختتام المؤتمرالعربي العاشر للمسؤولين عن الأمن السياحي.

0 146

اختتم المؤتمر العربي العاشر للمسؤولين عن الأمن السياحي أعماله بإصدار عدد من التوصيات الهامة الرامية إلى تعزيز أمن المرافق السياحية والسياح في البلدان العربية، وتدعيم التعاون العربي في هذا المجال.


وكان المؤتمر قد انعقد في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس، بحضور ممثلين عن وزارات الداخلية في الدول العربية، فضلا عن المنظمة العربية للسياحة وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.
وقد ناقش المؤتمر عددا من المواضيع الهامة من بينها: تطبيق على الهواتف الذكية لخدمات الأمن السياحي، واستثمار شبكات التواصل الاجتماعي في تعزيز الأمن السياحي، وتداعيات جائحة كوفيد 19 على الأمن السياحي، واستعرض تجارب بعض الدول الأعضاء في هذا المجال.
وقد دعا المؤتمر الدول الأعضاء الى العمل على توفير الرعاية الصحية اللازمة للعاملين في الأمن السياحي، وتقديم وسائل الوقاية المناسبة لهم للحيلولة دون تعرضهم للإصابة بالأوبئة والفيروسات، وطلب من الأمانة العامة إعداد خطة استرشادية لتأمين الأفواج السياحية من خطر الإصابة بالفيروسات ونقلها، والتنسيق مع الجهات المعنية في جامعة الدول العربية لوضع دليل سياحي صحي يتضمن الإرشادات الواجب اتباعها من قبل السياح أثناء الأزمات الصحية.
وفي إطار استثمار تقنيات ووسائل الاتصال الحديثة وتوظيفها في خدمة السياحة العربية وتأمينها حث المؤتمر إدارات الأمن السياحي في الدول العربية على إنشاء حسابات وصفحات على شبكات التواصل الاجتماعي والاستفادة من تلك الحسابات والصفحات في تعزيز الأمن السياحي والتواصل مع السياح ونشر الرسائل التوعوية، كما طلب من الأمانة العامة التنسيق مع الجهات المعنية في جامعة الدول العربية لدراسة إطلاق منصة سياحية موحدة لجميع الدول العربية، وتطوير الاستراتيجية العربية النموذجية في مجال الأمن السياحي، في ضوء التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد 19.

قد يعجبك ايضا

اترك رد