بيان مشترك

0 173

حسن الأمين /بيان مراكش


في إطار تنزيل الاتفاق المبرم بين “جبهة العمل الأمازيغي” و حزب “التجمع الوطني للأحرار”، في 17 نونبر2020، القاضي بانضمام أعضاء من الجبهة إلى الحزب.شهد المقر الاقليمي للحزب بمدينة ايت اورير عقد لقاء تواصلي بين مكونات جبهة العمل الأمازيغي والتنسيقية المحلية لحزب التجمع الوطني للاحرار بايت سيدي داود بحضور ممثلين عن الطرفين، حيث عقد الاجتماع في إحترام تام للشروط الصحية والتدابير الإحترازية المتخذة لمكافحة الجائحة.
وبعد الكلمة الترحيبية لكل من المنسق المحلي لحزب التجمع الوطني للاحرار بجماعة أيت سيدي داود وممثلي جبهة العمل الأمازيغي ، تداول الحاضرون في أهمية العمل الشبابي في إرساء عمل سياسي بروح جديدة تقطع مع أعطاب الحقل السياسي، التي تحُول دون إعطاء الشباب المكانة التي يستحقونها في الممارسة السياسية. كما أكد الجميع على أهمية إنجاح انخراط مناضلي جبهة العمل الأمازيغي في العملية السياسية، عبر بوابة حزب التجمع الوطني للأحرار، لما فيه من خدمة للقضية الأمازيغية في شموليتها، والتي يؤكد الحزب على تبنيها من خلال ورقته التي لقيت إجماعا من كل مناضليه خلال المجلس الوطني.
وعرف ايضا الاجتماع نقاشا مستفيضا، هم الوضعية الإقتصادية و الإجتماعية في ظل جائحة كورورنا، وتداعياتها السلبية على الاقتصاد المحلي وساكنة الاقليم عموما .كما تناولت النقاشات أهمية العمل السياسي المشترك ، وكذا العماليات التأطير للشباب من أجل إفراز نخب شابة و ذات كفاءة عالية قادرة على أخد الرهان و المساهمة في العملية التنموية محليا واقليميا . الشئ الذي يترجم المشروع المجتمعي لجبهة العمل الامازيغي و حزب التجمع الوطني للاحرار على ارض الواقع . وانطلاقا من الهوية المشتركة والقراءة المتطابقة للتراكمات السياسية بالمنطقة عبر الطرفين عن إرادتهما في إعطاء إشارة قوية على نضج المشهد السياسي والعزم على البناء المشترك لانجاح الاستحقاقات التشريعية لسنة 2021،وذلك من أجل الدفع بالحزب إقليميا ووطنيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد