بيان من تنسيقية ادرار سوس ماسة بخصوص اللقاء المنعقد مع السيد والي صاحب الجلالة على جهة سوس ماسة يوم الثلاثاء 11 دجنبر 2018 .*

0 248

عقدت اللجنة المكلفة بالحوار مع الحكومة اجتماع مع السيد والي صاحب الجلالة على جهة سوس ماسة يومه الثلاثاء 11 دجنبر 2018 ابتداء من الساعة 10 والنصف صباحا الى غاية 12 و 45 دقيقة بعد الزوال بمقر ولاية جهة سوس ماسة بمدينة اكادير وعرف هذا الاجتماع حضور بالإظافة الى أعضاء اللجنة المكلفة بالحوار  السيد والي صاحب الجلالة على جهة سوس ماسة و السيد رئيس مجلس جهة سوس ماسة والسيد المدير الجهوي لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والسيدة مديرة الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الاركان.
و تمحور موضوع هذا اللقاء على العمل على تنزيل وتفعيل التوصيات الخاصة بالملف المطلبي لساكنة سوس والمتمثلة في :
-ملف تحديد الملك الغابوي
-الخنزير البري
-الرعي الجائر والقانون رقم 113/13
-رخص الاستغلال المنجمي والمعدني .
والتي ثم عرضها والترافع عليها مسبقا أمام   كل من السيد رئيس الحكومة والسيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.
ومن خلاصات هذا اللقاء مايلي:
1 -تحديد الملك الغابوي :
– تمكين مختلف الجماعات الترابية من الاستفادة من برنامج التحفيظ الجماعي لاراضي الساكنة وتعميمه.  وفي هذا السياق سيعطي السيد والي جهة سوس ماسة تعليماته لانخراط مختلف الجماعات الترابية المعنية بهذا البرنامج من خلال عقدها لدورات إستثنائية وتقديم ملفاتها لدى وزارة الفلاحة .
– فيما يخص الاحكام القضائية والقرارات الادارية الصادرة لصالح المندوبية السامية للمياه والغابات  في حق بعض الساكنة بإفراغهم من منازلهم بحجة ان الاراض في ملكية المندوبية السامية للمياه والغابات ثم الاجماع على ضرورة تفعيل مسطرة تنازل المندوبية السامية للمياه والغابات والعمل على تمليكها للعقارات التي تقع عليها المنازل المشيدة لاصحابها وان الحالات  المتضررة من هاته الاحكام والقرارات يجب ان تقدم ملفاتها لدى المندوبية السامية للمياه والغابات ووزارة الفلاحة.
-وفيما يخص الاراضي التي تم الترامي عليها من طرف المندوبية السامية للمياه والغابات بواسطة ظهائر صادرة في عهد الحماية الفرنسية صرح السيد رئيس جهة سوس ماسة انه سيكلف لجنة خاصة للنظر في إمكانية تسوية هذا الملف .
-2 الخنزير البري :
اقر السيد والي جهة سوس ماسة والسيد رئيس مجلس الجهة على تفعيل مخطط وزارة الفلاحة الرامي للحد من اضرار و تكاثر الخنزير البري وسيتم تفعيل مجمل التوصيات الصادرة عن اللقاء المنعقد مع السيد وزير الفلاحة ومنها فتح وتعميم برنامج الاحاشة على طول السنة  وتيسير مساطر الترخيص لعمليات الاحاشة  بالإظافة الى  إيقاف عملية  الترخيص الخاصة  بإحداث محميات جديدة لتفريخ الخنزير البري والعمل على حل المحميات المحدثة سابقا  بشكل تدريجي ومتواصل الى ان يثم الانتهاء منها .
-كما طالب اعضاء  لجنة الحوار بضرورة الغاء الغرامات والعقوبات المقررة في حالة قتل الخنزير البري وتعديل النصوص القانونية الخاصة بذلك.
3 -الرعي الجائر والقانون 13/113
-صرح السيد والي صاحب الجلالة على جهة سوس ماسة انه سيعقد إجتماع غدا الاربعاء 12 دجنبر 2018 مع مختلف مسؤولي الاجهزة الامنية التابعين لتراب الجهة قصد اتخاد الاجراءات الامنية اللازمة من اجل حماية الساكنة من هاته الاعتداءات و التزام الجميع بالجدية في تطبيق القانون وحماية الساكنة وممتلكاتهم.
-وفيما يخص القانون رقم 113/13 فقد صرح اعضاء اللجنة المكلفة بالحوار بموقفهم المتمثل في ان تطبيق القانون رقم 113/13 غير ممكن بجهة سوس ماسة بالاظافة الى رفض الساكنة لهذا القانون  .
وصرح باقي المسؤولين بأن  المجال مفتوح لتقديم مقتراحات الساكنة بهذا  الخصوص للجهات المسؤولة بوزارة  الفلاحة والصيد البحري والتنمية والقروية والمياه والغابات وان القانون قابل للتعديل والتحيين .
كما صرح  السيد والي صاحب الجلالة على جهة سوس ماسة بأنه سيتم عقد اللقاء الجهوي الاول بمدينة تزنيت يومي 19 و20 دجنبر 2018 من اجل خلق لجنة جهوية مشتركة للمتابعة ولجان اقليمية مشتركة  على مستوى العمالات والاقاليم التابعة للجهة  وتدارس مختلف الاقتراحات المقدمة بهذا الخصوص ، كما دعى الى مشاركة مختلف الجمعيات والمهتمين بهذا الموضوع.
5 – فيما يخص الاستغلال المنجمي والمعدني .
-صرح اعضاء اللجنة المكلفة بالحوار بان الشركات المستغلة للمناجم والمعادن بالمنطقة لا تحترم دفاتر التحملات في هذا الجانب مما يزيد من اضرارها على البيئة وصحة الساكنة والمياه الجوفية وغيابها التام عن المساهمة في التنمية المحلية . مما يستلزم تدخل المسؤولين لوقف الترخيص لمثل هاته الشركات حتى يتم تصفية جميع المشاكل المتعلقة بوضعية العقار والزام الشركات المشتغلة باحترام القانون وتطبيق ما التزمت به في دفتر تحملاتها والزامها بالمساهمة في التنمية المحلية بالجماعات الترابية التي تشتغل بها .
– كما اشار مختلف المتدخلين بضرورة العمل في هذا الجانب على تمكين الجماعات الترابية المتواجدة بها شركات الاستغلال المنجمي والمعدني  من الاستفادة من مداخيل توظف لتنمية مجالها الترابي .
-كما تم التطرق كذلك لمختلف المشاكل التنموية (التعليم ، الصحة ، الطرق ، التشغيل،الماء الصالح للشرب .. ) التي تعاني منها مختلف عمالات واقاليم الجهة من جراء التهميش وإقصائها من الاستفادة من العديد من البرامج التنموية الحكومية وغياب اي مخطط تنموي يستهدف النهوض بها وخاصة المناطق الجبلية منها.
وفي الاخير صرح السيد والي صاحب الجلالة على جهة سوس ماسة  ان هاته التوصيات ومخرجات هذا الحوار ستتوج بعقد لقاء جهوي بعمالة تزنيت يومي 19 و20 دجنبر 2018 لتوسيع النقاش اكثر  والعمل على خلق  لجنة جهوية مشتركة  للمتابعة  ولجان مشتركة  على مستوى مختلف العمالات والاقاليم المتضررة لتتبع ومراقبة عملية تفعيل وتنزيل مضامين هاته التوصيات وفي هذا السياق دعا السيد الوالي كذلك  الى مساهمة الجميع في انجاح هذا اللقاء من خلال حضور ومشاركة مختلف الجمعيات المهتمة بهذا الموضوع ، وان اختيار مدينة تزنيت لعقد هذا اللقاء الجهوي الاول  هو لموقعها الجغرافي المتواجد في وسط قلب  جهة سوس ماسة. *
_عن اللجنة المكلفة بالحوار         مع* الحكومة_
تنسيقية ادرار سوس ماسة

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد