تجمهر في مستشفى عشرين غشت عقب وفاة شاب يافع ..

0 1٬045

بيان مراكش /مولاي المصطفى لحضى

لفظ الشاب محسن مجي أنفاسه الأخيرة في مستشفى عشرين غشت بعدما تعرض لحادث سقوط أمام دكان بقصر كلميمة مساء يوم الجمعة السابع عشر من شتنبر . يبلغ الفتى من العمر حوالي 17سنة و يتابع تعليمه في التاسعة اعدادي .

و قد صرح أحد أقاربه مصطفى أسيس مفجوعا لجريدة بيان مراكش، أن الفتى لم يتلقى اي علاج يُذكر في مستشفى عشرين غشت بمدينة كلميمة، حيث لم يجد اقارب الفتى الهالك طبيب المداومة و لا غيره من الاطقم الطبية، و بقي الفتى في وضعية حرجة إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة دون أدنى شروط العلاج الأولي في مستعجلات البلدة ، و هو الأمر الذي خلق استياءا كبيرا في صفوف ساكنة قصر كلميمة حيث تجمهروا و عبروا عن عميق أسفهم لما آل إليه الوضع الصحي في مدينة كلميمة و إقليم الرشيدية ككل .

و استنكرت الهيئة المغربية لحماية المواطنة و المال العام في شخص رئيسها الجهوي نعمان لغريسي الوضع الصحي في جهة درعا تافيلالت و في الرشيدية و كلميمة تحديدا، مُحملا كامل المسؤولية للمدير الجهوي و الإقليمي لوزارة الصحة ، مُنددا بغياب طبيب المداومة و مدير المستشفى و هو ما يُعد تقصيرا في خدمة المرضى و رعاية صحة الوافدين إليه لتلقي العلاج .

و وسط أجواء مشحونة، حضر رجال الأمن و السلطات المحلية إلى عين المكان، و عبر السيد باشا مدينة كلميمة عن تعازيه و تعاطفه مع أسرة الفتى الهالك، و قيامه بالتدابير و الإجراءات اللازمة و الفورية بإبلاغ المدير الجهوي لوزارة الصحة بدرعا تافيلالت و باقي المؤسسات ذات الصلة لاتخاذ المتعين .

قد يعجبك ايضا

اترك رد