تدافع غير مسبوق للعمل الموسمي في ضيعات بفرنسا يفتح النقاش من جديد حول مسؤوليات الحكومة في ارتفاع البطالة ..

0 372

بيان مراكش /مولاي المصطفى لحضى

عرفت مقرات دار الشباب في عدد من مدن إقليم الرشيدية اكتظاظا للتسجيل من أجل الظفر بفرصة شغل موسمية في ضيعات بدولة فرنسا.

و توصلت جريدة بيان مراكش بصور من أرفود أمام دار الشباب 25/7/2022 حيث
جحافيل من شباب المنطقة الراغبين في الهجرة الى الديار الفرنسية بعقد عمل موسمي، و هنا يتضح للعيان و بالواضح ان رقم البطالة بالجنوب الشرقي أصبح مخيفا حسب تصريح رئيس الناشط الحقوقي عبد السلام الزياني.

و أضاف ذات المتحدث أن كل هذا الكم الهائل من الشباب ينحصر عمره بين 30 و 45 سنة، و لو كان السن القانوني للرشد الذي يبتدأ بمتم 18 سنة لرأيتم أضعاف أضعاف العدد، و ختم الناشط الحقوقي كلامه ” نتمنى صادقين ألا تخيب حظوظ هؤلاء الشباب في الحصول على هاته الفرصة، و نتمنى صادقين من اللجنة التي تتولى الفرز أن تتقي الله فيهم ، و تسلك أساليب المصداقية و الشفافية ، و كفى شبابنا من التذمر و القطع مع باك صاحبي ، اتقوا الله في شبابنا، فمنهم من قضى وقتا طويلا في الانتظار يأمل تحسين الوضعية الاقتصادية و إنقاذ ذويه من الفقر، و نتوجه الى المسؤولين محليا، اقليميا وجهويا الى خلق فرص شغل للشباب لجهة درعا تافيلالت لانعدام فرص شغل بالجهة بأكملها ، و لعدم وجود وحدات انتاجية كباقي الجهات”

قد يعجبك ايضا

اترك رد