تردي خدمة النظافة بمقاطعة النخيل، والساكنة تستنكر هذا الوضع.

0 127

نجيب لمزيوق: بيان مراكش

مثل باقي أحياء ودروب الحمراء..تعرف منطقة النخيل هذه الأيام كارثة بيئية بكل المقاييس بسبب تناثر الأزبال في كل مكان، مما جعل المواطنون يستنكرون التردي المهول في كنس وجمع الأزبال..الأمر الذي دفع مجموعة من هيئات المجتمع المدني وبعض النخب إلى دق ناقوس الخطر ومراسلة المجلس الجماعي لإيجاد حل سريع وعملي لهذه المعضلة البيئية.

وأوعز بعض المتدخلين والعارفين بشؤون القطاع إلى أن السبب يعود إلى السياسة الجديدة في تقديم هذه الخدمة واعتماد خطة ماسمي 3/7 بالتركيز على الشوارع واعتماد تصميم يضم المناطق الخاصة بكل مستخدم تفوق طاقته.
أضف إلى ذلك الحاويات المتهالكة والقليلة وكذا الإستغناء عن حوالي 100مستخدم كانت لهم عقود مفتوحة منذ 2014 في ظرف اجتماعي صعب وحلول شهر رمضان.
كل هذه الأمور أثرت سلبا على تقديم خدمة جيدة للقطاع.
وقد طالب المراسلون المجلس الجماعي بإعادة النظر في دفتر التحملات والتراجع عن البند المتعلق بالكنس3/7 إلى7/7.
تبقى الإشارة إلى أن المواطن هو الأخر له دور كبير في المساهمة سلبا بخصوص هذا الوضع مما يدعو إلى تكثيف برامج التوعية عبر كل القنوات المتاحة لترشيد المواطن إلى كيفية التعامل مع محيطه باحترام، و أيضا أوقات مرور شاحنات جمع القمامة واحترام وضع المخلفات المنزلية بالأماكن المخصصة لها…

قد يعجبك ايضا

اترك رد