“تشويط رأس خروف”….يأخذ مسار العبرة؟!!!!…..

0 217

بقلم :…………..مراد بولرباح…………………..

هي عادة اليوم عند كل عيد أضحى،تجد صبيحة عيده شبابا من كل الأعمار يجتهدون ويتفننون بوسائل تقليدية طبيعية في كل أحياء مراكش وأكثرهم بمنطقة بوعكاز والمحاميد،…
لتقديم هذه الخدمة المؤقتة والموسمية والرخيصة مقابل مبلغ زهيد حاملين معها شعار” اللهم لعماش ولا العمى”، وفي جو تغمره الحيوية والجدية في التعامل مع ” تشويط” الرأس ، وقد ينضاف إليه كذلك ” كراعن” الخروف أو الأضحية.

هذه العملية تبدو سهلة المنال والخدمة للشباب والزبون..ولكن تحمل في خباياها حقيقة هؤلاء الذين ينهبون المال العام والسرقة بكل تنوعاتها وأشكالها، والفساد الضار بالنفس والأخلاق والعباد…..” التشويط” ، هو تذكير فقط ينتظر هؤلاء (………) ، وقانا الله من شرهم وشر ماخلق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد