تعزية للزميل عزالدين بنعمي في وفاة خالته.

0 215

قال تعالى في كتابه الكريم (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).

وببالغ الحزن و الأسى وصلنا نبأ وفاة خالة الزميل المصور الصحفي بجريدة بيان مراكش عز الدين بنعمي، و بهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم الجريدة بأحر عبارات التعازي و المواساة إلى الزميل عزالدين بنعمي و لأفراد أسرته الصغيرة و الكبيرة ، كما ندعوا الله عز وجل أن يتغمدة الفقيدة بواسع رحمته و أن يرزقهم الصبر و السلوان.

لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، انا لله وانا اليه راجعون خالص تعازينا الحارة لفقيدتكم، اللهم ارحمها واغفر لها واجعل قبرها روضة من رياض الجنة، ولاتجعل قبرها حفرة من حفر النار،اللهم أغفر لها، وارفع درجتها ، واغفر لنا ولها يا ربّ العالمين، وافسح لها في قبرها ونوّر لها فيه، واللهم ارزق اهلها الصبر والسلوان، اللهم ثبتها عند السؤال، وألحقنا بهم مسلمين على شهادة أن لا إله إلا الله ثابثين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد