تلميذة بالثانوية التأهيلية موسى بن نصير بمراكش بين الحياة والموت.

0 246

أحمد غرض : صحفي بجريدة بيان مراكش

بعد خروجها من قاعة الدرس من حصة الفروض في مادة الرياضيات وذلك قبل انتهاء الحصة ، عملت هذه التلميذة على رمي نفسها من احد طوابق المؤسسة التي تدرس بها وحسب بعض التصريحات فإن التلميذة لم تتوفق في الإجابة وحينها قامت بما قامت به وهي الآن بين الحياة والموت بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش وحسب نفس المصدر فإن أستاد الرياضيات قد تم الاستماع اليه في محضر رسمي من طرف الشرطة القضائية وفور علمه بالحدث انتقل السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة إلى عين المكان حيث وجد هناك مدير المؤسسة مصحوبا بالطاقم الإداري وبعض افراد عائلة التلميذة بالإضافة إلى زميلاتها وزملائها بالمؤسسسة، والكل ينتظر الفرج ويدعو للتلميذة بالشفاء العاجل.

هذه الحادثة ستكون عبرة لمن يعتبر بالنسبة للاطر التربوية ، لأنه لا يعذر احد بجهله للقانون( على الاستاذ (ة) ان يتوخى الحذر في مثل هذها المواقف لانه لا يسمح للتلميذ (ة) مغادرة قاعة الدرس قبل نهاية الحصة ) ! نطلب من الله ان تمر الأمور بسلام وان تعود التلميذة إلى اسرتها سالمة إن شاء الله .

قد يعجبك ايضا

اترك رد