تنصيب اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف بالدائرة القضائية لخريبكة

0 28

أشرف الوكيل العام للملك باستئنافية خريبكة، اليوم الخميس، على تنصيب الخلية الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، طبقا للظهير الشريف رقم 1.18.19 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء. وفي كلمة بهذه المناسبة، أشار الوكيل العام للملك باستئنافية خريبكة، عبد السلام أعدجو، إلى أن الهدف الأساسي من إحداث هذه الآلية هو الرقي بالعمل القضائي من خلال توفير الحماية للنساء وتيسير ولوجهن للقضاء وتوفير المخاطب المتخصص في قضاياهن، بما في ذلك ضحايا الاتجار بالبشر وإعطاء تدخله البعد الإنساني والاجتماعي الملائم لأوضاعهن من جهة، وتعزيز سبل التعاون والتنسيق من جهة أخرى مع باقي القطاعات الحكومية المعنية بالتنمية الاجتماعية والصحة والشباب والرياضة والتربية الوطنية والأمن الوطني والدرك الملكي وغيرها من القطاعات المعنية وفعاليات المجتمع المدني في إطار المقاربة التشاركية. كما أوضح الوكيل العام أنه ستناط باللجان الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف مجموعة من المهام، تشمل إعداد خطط عمل جهوية في إطار الاختصاصات الموكولة لها، وضمان التواصل والتنسيق بين السلطة القضائية وباقي القطاعات والإدارات المعنية بقضايا التكفل بالنساء ضحايا العنف على المستوى الجهوي، وكذلك التواصل والتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال.

وستعمل اللجان أيضا على توحيد كيفية اشتغال الخلايا واللجن المحلية، ورصد الإكراهات الومعيقات المرتبطة بعمليات التكفل بالنساء ضحايا العنف واقتراح حلول مناسبة لها بشكل تشاركي وفي حدود الإمكانيات والصلاحيات المتاحة لكل قطاع، فضلا عن ترصيد مختلف الخبرات والتجارب الناجحة وتعميمها على مختلف الآليات المحلية، وإعداد تقارير دورية وأخرى سنوية حول سير وحصيلة عملها وعمل كل اللجان المحلية. وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أشار نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بخريبكة، يوسف الشيخ، إلى أن تنصيب هذه اللجنة يأتي تفعيلا لدورية الوكيل العام رئيس النيابة العامة بتاريخ 28 يونيو 2018 التي تنص على تفعيل دور اللجان الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، والتي من شأنها العمل على تطويق ومحاربة ظاهرة العنف ضد النساء وفق مقاربات عديدة اجتماعية ونفسية واقتصادية وزجريةوتوعوية باعتبارها آلية من آليات التكفل بالنساء ضحايا العنف. 2641118047

قد يعجبك ايضا

اترك رد