توقع نزوح 448 مليار دولار أخرى من الأسواق الناشئة خلال العام الجاري (تقرير)

0 494

قال معهد التمويل الدولي إن أسهم وسندات الأسواق الناشئة بصدد عام جديد من نزوح الأموال مع تباطؤ النمو العالمي وتنامي ديون الشركات.

وشهدت الأسواق الناشئة نزوحا فاق التوقعات لصافي رؤوس الأموال بلغ 735 مليار دولار في 2015، مرتفعا من 111 مليار دولار في 2014.

وبحسب تقرير أصدره المعهد، اليوم الأربعاء، فإنه من المتوقع نزوح 448 مليار دولار أخرى في 2016.

وقال تشارلز كولينز العضو المنتدب وكبير الاقتصاديين في المعهد، الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، “يبدو أن 2015 كان أسوأ حتى من تصوراتنا السابقة.. وفي 2016 لا نتوقع أن تتحسن الأوضاع كثيرا”.

وأضاف المعهد، الذي يعد مصدرا موثوقا لبيانات التدفقات الاستثمارية للعالم النامي، أن نزوح 676 مليار دولار من الصين غذى خسائر العام الماضي، وسيكون عاملا مهما هذا العام، علما بأن اقتصاد الصين نما، في 2015، بأضعف وتيرة له في ربع قرن.

وفي هذا السياق قال كولينز “لكن الضعف يمتد إلى خارج الصين… لاحظنا نزوحا مطردا للمحافظ من نطاق واسع من الأسواق الناشئة في ظل تنامي قلق المستثمرين بشأن فرص النمو وتزايد ديون الشركات”.

وبحسب المعهد فإن تركيا والبرازيل وجنوب إفريقيا من بين الدول “الأكثر انكشافا”. وتعاني الدول الثلاث من عوامل ضعف في الاقتصاد الكلي ومستويات مرتفعة لديون الشركات بالعملة الصعبة وعجز كبير في ميزان المعاملات الجارية.

وتعد الهند والمكسيك نقطتين مضيئتين. لكن في ظل تنامي المخاوف المتعلقة بالصين وحالة الركود بالبرازيل وروسيا، للعام الثاني على التوالي، فمن غير المرجح أن تتعافى عوائد الاستثمار قريبا.

من جهته، قال هونغ تان العضو المنتدب التنفيذي في معهد التمويل الدولي إن “الكهولة المبكرة للأسواق الناشئة قد تظل تثقل كاهل فرص النمو، وتذبذبات السوق في أوائل 2016 تنال من الشهية للمخاطرة”.

وأوضح، في تصريح صحفي، أنه لا يوجد ما يدل على حالة من الفزع في البيع الذي تشهده الأسواق العالمية، لكن العدوى قد تنتشر لتنشأ “أزمة حقيقية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد