جماعة تسلطانت: جريدة إلكترونية تتحامل على مواطن وتسعى إلى ضرب سمعته والتشهير به .

0 475

أثار فيديو منشور على جريدة إلكترونية بمدينة مراكش عدة تساؤلات حول الغاية من النشر والسعي في غير ما مرة إلى نشر الأكاذيب وتضليل الرأي العام من خلال تحامل هذه الجريدة على مواطن يقطن بجماعة تاسلطانت ما يطرح عدة تساؤلات ننتظر الإجابة عنها !؟
هذا الفيديو المصور يصرح فيه أشخاص بأن مواطن يشتغل عون سلطة بهذه الجماعة يستغل النفوذ و غير ذلك لا لشيء سوى لضرب في سمعته و مصداقيته مع الساكنة …
حيث صرح المتضرر لطاقم جريدة بيان مراكش أنه كان قد حصل في فترة كورونا على رخصة لاستكمال البناء بمنزل والده الذي يحمل ملكية العقار بإسمه و أن الأمر هو تصفية حسابات فارغة خارجة عن القانون حيث أكد المعني بالأمر أنه سيلجأ للقضاء من جديد للبث في مضمون الفيديو المتداول .
تعود فصول القضية إلى سنة 2017 حسب ما عاينته جريدة بيان مراكش حيث حررت الساكنة عريضة تعبر فيها عن تضامنها المطلق مع المعني بالأمر من التشهير، هذا وتحتفظ الجريدة بنسخ من توقيع الساكنة و أن الواقع مجرد تنازع حول أمور شخصية كان قد بث فيها القضاء في سابق من الزمن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد