جماعة جبل الحبيب تعيش الاهمال والتهميش.

0 1٬666

بيان مراكش /محمد صابري

عيش جماعة جبل الحبيب منذ عقود من الزمن جملة من المشاكل والنقائص من تدهور البنية التحتية وإنتشار بؤر الأزبال والنفايات التي تعكر صفو حياة الساكنة المحلية ،وهنا نتكلم عن حاميها والمسؤول الاول على نظافتها رئيس المجلس الجماعي الذي يوصي عمال الجماعة بحرق الأزبال والمخالفات بالقرب من الساكنة حسب الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي والذي نملك نسخة منه

كما تعرب الساكنة عن استيائها وتذمرها الشديدين جراء الأوضاع المزرية التي تعيشها النطقة ، في ظل غياب أدنى شروط الحياة الكريمة لا أزقة نظيفة ولا شارع يحمل مواصفات الجودة جعلت من الأسر والعائلات تعيش في فقر مدقع وتتجرع مرارته منذ سنوات.

لا يختلف اثنان ان جبل الحبيب تعيش ركودا تنمويا في مجالات عديدة أسهمت فيها العديد من العوامل؛ وهو ما يتضح من خلال هشاشة البنيات التحتية الأساسية بمختلف أزقتها حيث ما زالت الأزقة والشارع بالمركز توصف لدى الساكنة والزوار بـ”الكارثية”؛ وهو ما بات ينغص حياتهم اليومية في جميع الأوقات.

وفي هذا الصدد، نرى ان مشكل غياب التنمية بالمنطقة يتحملها المجلس الجماعي الذي لم يقدم الاضافة المطلوبة وهي تغيير معالم هده المنطقة الجميلة والطبيعية

ومن خلال رؤيتنا إتضح لنا أن جبل الحبيب في حاجة إلى مسؤولين قادرين على إحداث مشاريع تنموية واجتماعية لتغيير ملامح هذه المدينة المعروفة بطيبوبة ساكنتها ، حيث ان كل هذه المشاكل و الإقصاء والتهميش المفروض عليها يتحملها رئيس المجلس الجماعي بصفتها المسؤول الاول عليها و الجهات المسؤولة سواء على المستوى الإقليمي والجهوي والمركزي،

قد يعجبك ايضا

اترك رد