جنازة مهيبة لفقيد مكناس الحاج حميد لحلو با سيدي

0 366
  1. غعجنازة مهيبة لفقيد مكناس الحاج حميد لحلو با سيدي

 

ودعت مدينة مكناس، احد رجالاتها ورجالات المغرب الأبرار، في جنازة مهيبة شيع خلالها جثمان الحاج حميد لحلو با سيدي إلى مثواه الأخير.


الجنازة التي حضرها عدد غفير من المشعيين يتقدمهم عامل صاحب الجلالة على عمالة مكناس، عبد الغني الصبار، وعائلة الفقيد وأصدقاؤه، شهدتها مقبرة سيد الشريف بمكناس، وذلك عقب صلاة عصر يوم الخميس 11 ماي 2023
ورفعت الاكف داعية الله أن يشمل الفقيد برحمته، كما صدحت الالسن بمناقب الراحل، الذي كان من خيرة أبناء المغرب، حيث أفنى حياته مدافعا عن ثوابت الوطن ومتشبعا بقيم المواطنة الحقة، كما كان من أشد المدافعين عن مدينته مكناس.
ويسجل للفقيد الحاج حميد لحلو با سيدي، أنه كان طيلة حياته سباقا للخيرات من خلال الأعمال الاجتماعية والإنسانية، كما كان من بين الأعمدة الأساس في المدينة على الصعيد الاقتصادي والرياضي أيضا، وكان ليده البيضاء فضل بعد الله على العديد من المجالات والأشخاص.
الفقيد إلى جانب النشاط الإنساني والاجتماعي، كان له حضور مميز في مسيرته المهنية كرجل اعمال متميز، كانت عصاميته هي عنوان نجاحه، وكمنتخب بغرفة التجارة والصناعة بمكناس.
إلى جانب الاهتمامات الاقتصادية والإنسانية، كان للراحل حضور وازن في مجال الرياضة، فهو من الرعيل المؤسس للنادي المكناسي ، الذي منح لعشاق “الكوديم” أزهى فترات فريق العاصمة الإسماعيلية، وتحققت في ولايته العديد من الإنجازات منها الفوز بكأس العرش الغالية لسنة 1966 قبل ان يشغل بداية الثمانينات من القرن الماضي منصب رئيس المجلس الإداري للنادي المكناسي الدي ظل يدبر شؤونه الى غاية سنة 2010.

5
الراحل الذي ترك أثره الطيب في كل ارجاء مكناس، سيذكره التاريخ، بكل الفضل والصلاح والإخلاص للوطن وللملك.
وبهذه المناسبة الأليمة، لا يسعنا إلى أن نسأل العلي القدير أن يشمله بواسع رحمته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، كما نتقدم بأحر التعازي لأسرته على رأسها أرملته الحاجة، وأبنائه نبيل ، ونضال، وعادل، وزهير ، ودلال، وكافة أهله وأقاربه وأصدقائه ومعارفه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد