جهة بني ملال-خنيفرة: افتتاح فعاليات الدورة السابعة لأيام المقاولة والتجديد

0 98

افتتحت صباح اليوم الخميس ببني ملال، الدورة السابعة لأيام المقاولة والتجديد ، التي تنظمها الكلية المتعددة الاختصاصات لبني ملال، في مسعى لتطوير ثقافة المقاولة لدى الطلبة، والمساهمة في توفير فرص الشغل بالجهة.

وتهدف هذه الدورة ، التي تحمل شعار ” العمل المقاولاتي لدى الشباب الحامل للشهادات: وضعية الطالب المقاول بالمغرب، رافعة لتطوير الشغل ومكافحة هجرة الشباب”، إلى تكوين الطلبة وتحسيسهم بأهمية الانفتاح على عالم المقاولات، وحث السلطات المحلية والمؤسسات التمويلية على تسهيل ودعم هذه المبادرات، وتمكين الشباب من خلق مقاولاتهم الخاصة فور تخرجهم من الكلية، ومواكبة المشاريع بعد إحداثها من أجل ضمان حسن تسييرها وتقويمها وإدخال الإصلاحات الضرورية عليها، ونشر ثقافة المقاولة لدى الأوساط المدرسية والجامعية، وتشجيع الشباب على مواصلة مسارهم المهني والإنساني في بلدهم الأم ، والمساهمة في تنمية وتطوير ثروات الجهة.

وقال رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال نبيل حمينة، إن هذه الأيام تندرج في إطار البرنامج الذي أطلقته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بخصوص النظام الوطني للطالب المقاول وأقطاب لخدمات مواكبة ريادة أعمال الطلبة بالجامعات، لاصطحاب الطلبة في مشاريعهم المقاولاتية بشراكة مع الفاعلين الاقتصاديين.

وأضاف أن هذه الدورة، التي تنظم في إطار انفتاح الجامعة على محيطها السوسيو-اقتصادي ، تهدف إلى تطوير الفكر المقاولاتي لدى الطلبة والشباب عموما ، والمساهمة في خلق الثروة وتوفير فرص الشغل، وربط جسور التواصل بين الطلبة والمهنيين والمؤسسات ذات الصلة.

من جهته أشار عميد الكلية المتعددة التخصصات بالنيابة السيد حدادي بن عاشر ، إلى أن النسخة السابعة من هذه الأيام المقاولاتية تشكل مناسبة لتأطير وتدريب الطلبة، وغرس روح المبادرة الحرة والخلاقة لدى الطلبة، وصقل مؤهلاتهم ومواهبهم في هذا المجال، ومساعدتهم على الاندماج في عالم المقاولات.

وتقارب الدورة السابعة لهذه الأيام المفتوحة ، التي ستتواصل إلى غاية 26 من الشهر الجاري، العديد من القضايا والمواضيع ذات الصلة بالتراث والسياحة والثروة ، والتحول الرقمي في ميدان التربية والتعليم، والاقتصاد الأخضر والطاقات المتجددة ، والروبوتيك ، والتعاونيات والاقتصاد التضامني.

وتتضمن جلسات تكوينية وتأطيرية لفائدة الطلبة السنة الثالثة علوم الاقتصاد والتدبير وكذا لفائدة شعب أخرى تابعة لمختلف مؤسسات الجامعة، وكذا طلبة الماستر والدكتوراه ، وذلك بهدف ترسيخ روح المقاولاتية لديهم وتشجيعهم على خلق مقاولاتهم الخاصة.

كما تشمل هذه الأيام السابعة، تشكيل فرق عمل تضم هؤلاء الطلبة، بهدف اختيار أفكار وتصورات تهم إحداث مشاريع ومراحل تنفيذها، وذلك في أفق إعداد مخطط مشاريع أعمال والوصول إلى تقديمها خلال الندوات الحوارية التي ستقام خلال هذه التظاهرة، علاوة على جلسات المواكبة ومتابعة سير أشغال المشاريع ، من تأطير أساتذة بالكلية المتعددة التخصصات وعدد من المهنيين وممثلي المؤسسات العمومية والخاصة، خصوصا الأبناك والاتحاد العام لمقاولات المغرب، والوكالة الوطنية لتشغيل الكفاءات وممثلو المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد